أخبار الوطن

حديد الإمارات وجامعة خليفة تعززان تعاونهما في مجالات البحث والتطوير

وام/ وقعت شركة حديد الإمارات مذكرة تفاهم مع جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، بهدف وضع إطار عمل للتعاون بين الجانبين في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وقّع المذكرة المهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات، والدكتور عارف سلطان الحمادي نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

ويشمل نطاق المذكرة تنفيذ مشاريع بحثية مشتركة، وتطوير برامج التدريب والتطوير العلمي والمهني، وتقديم الاستشارات الفنية، إضافة إلى توفير فرص تدرّب الطلاب عمليًا في مرافق حديد الإمارات. وستُشَكّل لجنة علمية مشتركة تضم خبراء ومتخصصين من حديد الإمارات وجامعة خليفة تضطلع بمهام تحديد البرامج البحثية المحتملة المتعلقة بصميم أعمال حديد الإمارات والاتفاق بشأنها. وتشمل المجالات البحثية المقترحة استخدامات خبث الحديد في الزراعة والبناء، واستخلاص غاز ثاني أكسيد الكربون من غازات المداخن، وإيجاد حلول لتغير لون حديد التسليح، إضافة إلى مجالات الأمن السيبراني.

وقال المهندس سعيد غمران الرميثي، الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات إن إبرام هذه المذكرة الهامة مع صرح أكاديمي كبير مثل جامعة خليفة يُعد خطوة جديدة في مسيرتنا لاستشراف المستقبل وإيجاد الحلول العلمية المبتكرة لدعم أداء القطاع الصناعي، من خلال تضافر الجهود مع كبرى المؤسسات التعليمية. ويعكس هذا التعاون مع الجامعة في مجالات البحث والتطوير التزامنا في حديد الإمارات بدمج الابتكار في صميم أعمالنا، بما يضمن نمو الشركة والاستفادة من جميع إمكانياتنا وطاقاتنا في ظل بيئة الأعمال المليئة بالتحديات، انسجامًا مع سعينا لترسيخ ثقافة البحث العلمي في جميع نواحي العمل، وحرصنا على إشراك الشباب من الطلاب في مرحلة مبكرة من حياتهم العلمية، وتمكينهم من التعرف عن قرب على واحدة من أهم الصناعات في الدولة واستشراف مستقبلهم المهني في هذا المجال.

ومن جانبه، أكد الدكتور عارف الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا أهمية التعاون مع حديد الإمارات بهدف دعم المرافق الإنتاجية المتخصصة لديهم، حيث سنقوم بتعزيز الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة من خلال بحوثنا المتطورة وخبراتنا المتميزة لتسهيل سير العمليات في مختلف المجالات بهدف تحقيق الفعالية في الإنتاج ، و ستعود نتائج هذا التعاون بالفائدة لكلا الطرفين، كما سيساهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات بشكل عام كمركز ريادي في مجال البحوث التي تركز على التكنولوجيات المتعلقة بالحديد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى