صحة وتغذية

“زايد الخيرية ” تدعم حملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينغا

شاركت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية في حملة الإمارات لأطفال ونساء الروهينغا التي انطلقت على مستوى الدولة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وذلك حرصا من المؤسسة على المشاركة في المبادرات التي تعنى بتقديم المساعدات للمحتاجين من مختلف دول العالم بما ينسجم مع رؤيتها بأن تصبح مؤسسة رائدة في العمل الإنساني على مستوى العالم بما يعكس إرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” في مد يد العون للمحتاجين دون تمييز بين عرق أو جنس أو دين أو لون.

وقال سعادة حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية.. ” نحرص من خلال مشاركتنا في الحملة على المساهمة في تقديم الدعم لصالح لاجئي الروهينغا وتسليط الضوء على أوضاعهم الإنسانية الصعبة بما ينسجم مع جهودنا المتواصلة لتحقيق أحد أهدافنا الرئيسية المتمثل في إغاثة المتضررين من الكوارث والأزمات دون تفريق بين عرق أو دين أو لون وذلك في ظل توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية وأخيه سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية .

وأضاف إن حملة الروهينغا التي حظيت بتفاعل واسع على مستوى الدولة تعكس تضامن القيادة الرشيدة وشعب الإمارات مع الأوضاع الإنسانية للاجئين النازحين من ميانمار كما تعزز الحملة من قيم العطاء الإنساني والخيري التي اقترنت باسم دولة الإمارات وترسخت بين مواطنيها.

وأكد أهمية مشاركة الجهات والمؤسسات الخيرية والإنسانية في الحملة والتي تستمر في تلقي تبرعات المانحين والداعمين خلال الأسبوعين المقبلين وذلك للمساهمة في توفير ولو جزء من الاحتياجات الإنسانية للاجئين وبخاصة الأطفال والنساء في المجالات الغذائية والإيوائية والصحية والتعليمية والتنموية.

أبوظبي في الأول من يونيو/ وام /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى