مال وأعمال

رئيس وزراء قطر الأسبق يدعو لحماية الاستثمارات بعد المصالحة الخليجية

الدوحة-(د ب أ):
دعا الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس الوزراء القطري الأسبق، دول مجلس التعاون الخليجي إلى إبداء اهتمام أكبر بالجوانب الاقتصادية في أعقاب إنجاز المصاحة الخليجية في قمة العلا التي عقد مؤخرا في المملكة العربية السعودية.

وقال الشيخ حمد في تغريدة له اليوم على موقع “تويتر”: “إنه وبعد المصالحة الخليجية والمصرية، يجب التركيز على الجوانب الاقتصادية والاستثمارية في ظل الظروف الاقتصادية الحالية لدول المنطقة…. مضيفا أن هناك فرصا واعدة في بعض هذه الدول”.

وأوضح الشيخ حمد “أن الأمر يحتاج إلى تشريعات قانونية مناسبة لتحصين الاستثمارات حتى لا تتعرض لأي إشكالات معوقة مثلما حصل من بعض الدول التي قاطعت قطر، فأصبحت الاستثمارات في مهب الريح”.

واختتم تغريدته بالقول: “إن المصالح المشتركة تقتضي إبعاد الاستثمارات عن أي تأثيرات سياسية سلبية وأن يرسخ احترام الاستثمارات بوجود التشريعات التي تحمي الاستثمار قانونياً. وهذا الموضوع بحاجة إلى وقت وجهد لإقناع المستثمر وتشجيعه بعد بعض الشواهد السلبية التي لمسناها أثناء الخلاف المؤسف”.

يشار إلى أن “إعلان العلا” الصادر عن القمة الخليجية الـ41 التي استضافتها السعودية في 5 كانون ثان/يناير الجاري، قد نص على عودة العلاقات بين قطر من جانب، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب آخر،بعد قطيعة على مدار أكثر من ثلاث سنوات ونصف.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى