أخبار رئيسية

الفجيرة تستضيف البطولة الدولية الأولى لتنس السيدات

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الثقافة والإعلام في الفجيرة ورئيس نادي الفجيرة للتنس، انطلقت صباح أمس الأثنين، منافسات البطولة الدولية الأولى للسيدات للتنس، والتي يستضيفها نادي الفجيرة للتنس وتستمر حتى الثالث والعشرين من الشهر الحالي بمشاركة 64 لاعبة من مختلف دول العالم.

وأجريت صباح أمس، قرعة البطولة بحضور رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، عبد الغفور بهرزيان، ورئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة للتنس ومدير البطولة خالد آل علي.

وتخلل مراسم القرعة، عرض لوائح الإجراءات الاحترازية الخاصة بمكافحة كورونا، بحسب البروتوكول الصحي المعمول به دوليًا، والصادر عن الاتحاد الدولي للتنس، وتوصيات إدارة الأزمات والطوارئ الخاصة بدولة الإمارات، وأعقبها انطلاق منافسات الدور الأول.

وأعرب بهرزيان عن سعادته لاحتضان هذا الحدث الرياضي العالمي المهم على مستوى العالم قائلاً “إنه لمن دواعي سرورنا أن نستضيف هذه البطولة هنا في نادي الفجيرة، والذي اعتاد على استضافة بطولات عالمية خلال الفترة الماضية، سعداء بهذه المشاركة الكبيرة ونتمنى التوفيق لجميع المشاركات”.

وأكد مدير عام النادي، صلاح الحمد، أن النادي والطواقم الفنية المشرفة على البطولة جاهزين لاستضافة هذا الحدث الكبير مع اكتمال وصول اللاعبات المشاركات في البطولة، واللاتي أبدين سعادتهن بالمشاركة في هذه البطولة والتمتع بالأجواء الجميلة في الإمارات.

من جانبه، شكر خالد آل علي، مدير البطولة، سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي على رعايته الكريمة، والسيد عبد الغفور بهرزيان على متابعته الحثيثة لكل ما يتعلق بالبطولة من تنظيم وتجهيزات وتمنى التوفيق لكل الاعبات المشاركات.

الجدير بالذكر أن بعض اللاعبات كن قد شاركن في بطولات التنس التي أقيمت في  دبي وأبو ظبي من خلال بطولة الحبتور للتنس وبطولة أبو ظبي الدولية للتنس وتصفيات أستراليا للتنس التي تقام للمرة الأولى في التاريخ خارج أستراليا وهو ما يعطي هذه البطولة طابعاً تنافسيًا قويًا.

وتأتي هذه البطولة الدولية ضمن سلسلة من الفعاليات للنهوض في لعبة التنس في الإمارة، وكانت بدايتها استضافات النادي للاعبات دوليات ومعسكرات رياضية، وهذه البطولة الدولية الأولى التي تقام على أرض الإمارة والنادي لرفع مستوى وأداء أعضاء النادي وجاهزية المكان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى