الوحدة الرياضي

هيمنة برازيلية وأرقام استثنائية بالدور الأول للدوري

شهد الدور الأول لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والذي أسدل الستار عليه منذ ساعات قليلة، عدة أرقام مثيرة واستثنائية، وأبرزها قوة دفاع بني ياس بتلقي مرماه 10 أهداف فقط، والحفاظ على سجله خاليا من الخسارة طوال 6 مواجهات متتالية.

وتصدر الشارقة برصيد 32 نقطة، الدور الأول للدوري للمرة الثانية في تاريخه، وكانت المرة الأولى موسم (2018-2019)، عندما حسم اللقب بعد غياب 23 عاما، وجمع نقاطه بالفوز في 10 مواجهات، وتعادل في مباراتين، والخسارة في لقاء وحيد.

ورغم تواجد الجزيرة، في المركز الثاني، إلا أنه يمتلك أقوى هجوم بـ28 هدفا، فيما امتلك حتا أضعف دفاع بتلقي مرماه 31 هدفا، ومنها 6 أهداف خسر بها أمام الوحدة في افتتاح الجولة الأولي، وهي أكبر نتائج الدور الأول.

وحضرت الغزارة التهديفية الأعلى في الجولة الأولى بـ29 هدفا، وجاءت الجولة الثامنة في المركز الثاني بـ28 هدفا، والجولة الرابعة بالمركز الثالث بـ23 هدفا، فيما كانت الجولة الـ13 بختام الدور الأول، في المركز الأخير كأقل عدد من الأهداف المسجلة بـ13 هدفا.

وسجل سلطان الشامسي، لاعب بني ياس، واحدا من أسرع أهداف الدوري، وأحرزه في شباك الظفرة بعد 18 ثانية من انطلاق المباراة بالجولة الثانية عشر.

ويعد هدف الشامسي، أسرع هدف لبني ياس في تاريخه بدوري المحترفين، وثالث أسرع هدف في تاريخ الدوري، بعد هدف البرازيلي إديلسون لاعب الشباب سابقا في شباك الوحدة في الثانية 11 عام 2013، وهدف لاعب الوصل خليفة عبد الله، في مرمى دبا الفجيرة بعد 13 ثانية في 2012.

وحقق اتحاد كلباء، إنجازا غير مسبوق في تاريخ مشاركاته بالدوري، بعدم الخسارة خلال 8 مباريات على التوالي، وحفاظه على شباكه نظيفة في 6 مواجهات.

كما حقق خورفكان، أفضل حصاد له من النقاط خلال مشاركته الثالثة بالدوري، بوصوله إلى 14 نقطة، ويحتل بهم المركز الـ11، وواصل بني ياس عروضه المميزة، وحافظ على سجله الخالي من الخسارة في 6 مباريات متتالية.

وتواجد علي الحوسني، حارس مرمى عجمان، في المركز الأول بين الحراس، بأفضلية التصدي لـ56 كرة، ودخل مرماه 27 هدفا، وتكفل خالد السناني حارس الظفرة بالتصدي لـ55 كرة ودخل مرماه 21 هدفا.

ويعد حارس مرمى اتحاد كلباء، جمال عبد الله، من الأسماء التي تألقت أيضاً في الدور الأول، بمشاركته في 13 مباراة، وتصديه لـ45 كرة ودخل مرماه 15 هدفاً ليساهم في تواجد فريقه بالمركز الثامن.

تربع البرازيلي ويلتون سواريز، مهاجم الشارقة، على صدارة قائمة الهدافين بختام الدور الأول برصيد 11 هدفا، ليسهم في اعتلاء حامل اللقب صدارة جدول الترتيب.

وحل مواطنه إيجور جيسوس، مهاجم شباب الأهلي، في المركز الثاني برصيد 10 أهداف في 6 مباريات، وتساوى معه البرازيلي جواو بيدرو، مهاجم بني ياس، في عدد الأهداف.

وحل البرازيلي أيضاً، إيجور كورونادو، مهاجم الشارقة، بالمركز الثالث برصيد 9 أهداف، ومواطنه رامون لوبيز، لاعب خورفكان، خامساً برصيد 8 أهداف.

يستحق كورونادو، لقب “ملك” المراوغات الناجحة بـ 76 مراوغة، وأفضلية التمريرات بـ456 تمريرة، ومنها 344 صحيحة و30 مؤثرة، وسدد 6 ركلات جزاء، ترجم 5 منها إلى أهداف وأهدر واحدة، وصنع هدفين.

ويأتي بيدرو بالمركز الثاني بـ63 مراوغة ناجحة، و243 تمريرة صحيحة و22 مؤثرة، ولمس الكرة 612 مرة، وحل فابيو دي ليما مهاجم الوصل بالمركز الثالث بـ51 مراوغة، إلا أنه يتفوق على إيجور في عدد التمريرات الصحيحة بـ374، وعلى بيدرو بـ25 تمريرة مؤثرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى