أخبار عربية ودولية

الصين تأمل أن يعيد بايدن العلاقات إلى “المسار الصحيح” وتؤكد أن “من الطبيعي” وجود خلافات

بكين-(د ب أ):
اعتبرت الخارجية الصينية أنه “من الطبيعي” أن تكون هناك خلافات مع الولايات المتحدة، إلا أنها أعربت عن الأمل في تحسن العلاقات الدبلوماسية في عهد الرئيس الجديد جو بايدن.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونينج اليوم الخميس في بكين إن الصين تتمنى لبايدن التوفيق في الحكم.

وشددت على الحاجة إلى “التضافر” في العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة. وقالت :”من الطبيعي أن يكون هناك اختلافات، ولكن ينبغي ألا تؤدي الخلافات إلى شقاق، مثلما قال بايدن”.

وأضافت :” في السنوات الأربع الماضية، نشر عدد قليل من السياسيين الأمريكيين الكثير من الأكاذيب، وحرضوا على الكثير من الكراهية والانقسام”.

ولم تذكر المتحدثة اسم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، لكنها تحدثت عن وزير خارجيته مايك بومبيو، الذي “زرع الكثير من الألغام التي يتعين إزالتها وحرق الكثير من الجسور التي يتعين إعادة بنائها”.

وأضافت :”نعتقد أن الطيبين في العلاقات الصينية الأمريكية سيهزمون بالتأكيد قوى الشر”، إلا أنها شددت على أن الصين ستتخذ تدابير مضادة صارمة للتصدي لأية أعمال تقوض سيادتها ومصالحها.

وكانت الصين قامت، بعد دقائق قليلة من تنصيب بايدن، بفرض عقوبات على بومبيو و 27 سياسيا آخرين في الحكومة السابقة وأفراد من عائلاتهم، تضمنت منعهم من دخول الصين وهونج كونج وماكاو. كما تم منعهم، إلى جانب مؤسسات وشركات ذات الصلة، من ممارسة أعمال تجارية في الصين.

وكانت جانيت يلين، المرشحة لشغل منصب وزيرة الخزانة في إدارة بايدن، قالت أمس الأول الثلاثاء إن الصين هي “أهم منافس استراتيجي” للولايات المتحدة.

وأضافت أن على الولايات المتحدة العمل مع الحلفاء وتحسين اقتصادها من أجل مواجهة الممارسات غير العادلة وغير القانونية والمسيئة من جانب بكين، بما في ذلك الإغراق وسرقة الملكية الفكرية والنقل القسري للتكنولوجيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى