أخبار عربية ودولية

مواجهات بين المحتجين والقوى الأمنية بطرابلس شمال لبنان

بيروت-(د ب أ):
حصلت مواجهات مساء اليوم الإثنين بين متظاهرين والقوى الأمنية في مدينة طرابلس شمال لبنان احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية الصعبة وعلى الإقفال العام للبلاد.

وقام عدد من المحتجين على الاقفال العام وعلى الأوضاع الاقتصادية الخانقة، برشق سرايا طرابلس بالحجارة مما أدى الى تضرر عدد من السيارات المركونة في الباحة. وعملت القوى الأمنية على التصدي لهم وإبعادهم عن مدخل السرايا إلى ساحة عبد الحميد كرامي.

وشهدت ساحة عبد الحميد كرامي في مدينة طرابلس عمليات كر وفر بين القوى الأمنية والمحتجين، ورشق المحتجون القوى الأمنية بالحجارة ، فيما قامت القوى الأمنية بإطلاق القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المحتجين.

وسقط خلال المواجهات عدد من الجرحى نقلهم الصليب الأحمر اللبناني إلى مستشفيات المنطقة.

من جهة ثانية، قام عدد من المحتجين، مساء اليوم بقطع اوتوستراد المنية الدولي (شمال لبنان) احتجاجاً على الأوضاع المعيشية السيئة وتمديد التعبئة العامة حتى الثامن من شباط/فبراير المقبل.

وكان عدد من المحتجين قد نظموا وقفات اليوم في مدينتي طرابلس شمال لبنان وصيدا جنوب لبنان، احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية واستمرار الإغلاق العام للبلاد في إطار إجراءات التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

يذكر أنه تم إغلاق البلاد إغلاقاً تاماً منذ 14 كانون ثان/يناير الحالي، وذلك في إطار التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا. ومدد الإغلاق العام حتى 8 شباط/فبراير المقبل بعد ارتفاع عدد الإصابات والوفيات اليومية بشكل غير مسبوق، في ظل عجز القطاع الصحي والاستشفائي عن استيعاب المصابين.

ويشهد لبنان أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة أدت إلى ارتفاع أعداد الفقراء والعاطلين عن العمل، وتدهور سعر صرف الليرة مقابل الدولار الذي بلغ 8700 ليرة لبنانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى