مال وأعمال

اطلاق حملة صنع في أبوظبي

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي حملة “صنع في أبوظبي” بهدف الترويج للمنتجات المحلية المصنعة في الإمارة أبوظبي بما يعزز تنافسيتها ويرفع من نسب إقبال المستهلكين عليها وجعلها ضمن اختياراتهم المفضلة التي تلبى احتياجاتهم ومتطلباتهم في إطار تشجيع أصحاب المنشآت المصنعة وتحفيزهم على وضع العلامة التجارية المعتمدة للحملة على كافة منتجاتهم.
وتنطلق حملة صنع في أبوظبي من خلال إبراز شعارها في منافذ البيع الرئيسة على مستوى الإمارة بالتزامن مع الحملة الترويجية والتوعوية التي تشمل إنشاء حساب خاص عبر منصة التواصل الاجتماعي “انستجرام” لنشر رسائل التوعية بأهداف الحملة، وتنفيذ حملة إعلامية ودعائية واسعة على وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.
ونظمت الدائرة ورشة عمل افتراضية شارك فيها عدد من ممثلي منافذ البيع في إمارة أبوظبي ومجموعة من أصحاب المنشآت الصناعية المنتجة في أبوظبي، حيث تم شرح وتوضيح كيفية استخدام وتطبيق دليل شعار حملة “صنع في أبوظبي” المستوحى تصميمه من الخط العربي “الشيخ زايد” والذي يحمل هذا الاسم كونه خط يد الشيخ زايد الكبير.
وأكد معالي محمد علي الشرفاء رئيس الدائرة، أن الدائرة حريصة على تحقيق أهداف الحملة الرامية الى تعزيز المنتج المحلي ودعم المصنعين على مستوى إمارة أبوظبي ومساعدتهم لتحقيق الاستفادة القصوى من الجهود التسويقية لمنتجاتهم، بما يمنحها قيمة مضافة عبر استخدام شعار الحملة على المنتجات المحلية المصنعة في أبوظبي بما يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتحقيق الاكتفاء الذاتي للمنتجات الرئيسة.
وقال معاليه: تتيح الحملة لجميع المصنعين في إمارة أبوظبي فرصة عرض منتجاتهم على الصفحة الرسمية الخاصة بحملة “صنع في أبوظبي” عبر منصة انستجرام، والتي تم اطلاقها كجزء من استراتيجية الإمارة تعزيزا لسمعة المنتج المحلي ضمن السوق المحلية ومنه إلى الأسواق الإقليمية والعالمية.
وأشار إلى أن جهود اقتصادية أبوظبي تجاه دعم المصنعين المحليين وتشجيعهم على توسيع أعمالهم واستثماراتهم ضمن مختلف قطاعات الإنتاج الصناعية والزراعية والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وغيرها، من شأنه أن ينعكس بشكل إيجابي على استقطاب المزيد من المستثمرين المحليين وتشجيع ريادة الأعمال في إمارة أبوظبي.
وأشاد معالي الشرفاء بمستوى الشراكة والتعاون في تنفيذ هذه الحملة مع شركاء الدائرة الاستراتيجيين من جهات حكومية وشبه حكومية وقطاع خاص، داعياً شركاء الدائرة في هذه الحملة الى توحيد الجهود في سبيل رفع مكانة المنتج المحلي من خلال تقديم الدعم والمزيد من التسهيلات التي تمكنهم من الاستمرار في أعمالهم وإحراز المزيد من النمو والازدهار.
وفي إطار تعزيز فرص الاستفادة من المشاركة في الحملة، قامت الدائرة بالإعلان عن اسم الصفحة الرسمية للحملة على منصة إنستجرام وحث المصنعين على عرض منتجاتهم عليها.

المصدر-وام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى