صحة وتغذية

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تطلق مركز الطب التجديدي بمستشفى القاسمي

•مجهز بتقنية الطباعة الحيوية رباعية الأبعاد الأولى في منطقة الشرق الأوسط

•يقدم خدمات علاج أمراض العظام والقدم السكري والجروح المزمنة والحروق وتجديد الخلايا والأنسجة

•الفريق الطبي استحدث بروتوكولاً خاصاً لعلاج الجروح بطريقة مبتكرة

الشارقة-الوحدة:
أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن الافتتاح الرسمي لمركز الطب التجديدي بمستشفى القاسمي بالشارقة، وتجهيزه بأحدث الأجهزة الطبية المتطورة، بحسب المواصفات والمقاييس المعتمدة بإشراف طاقم طبي وفني وتمريضي مؤهل ومتخصص، سعياً لتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية اللازمة والمتكاملة بأفضل الطرق الطبية الحديثة لمواكبة التطورات وتحقيق أفضل الممارسات في المجال الصحي.
ويعد المركز الأول من نوعه على مستوى الوزارة، والذي تم تجهيزه لمواكبة أحدث المعايير الصحية الدولية، حيث يتضمن المركز وحدة كاملة مجهزة بالغيارات والضمادات الذكية وطابعة رباعية الأبعاد لطباعة نسيج الدهون الذاتية، ويقدم علاجات بالبلازما وعلاجات بال SFV، وعلاج بالأكسجين عالي الضغط. ويشمل العلاج بالطب التجديدي مجموعة من التقنيات الطبية المبتكرة التي نجحت في تحقيق نتائج إيجابية بوتيرة سريعة وتعمل على إعادة الوظائف الخلوية من خلال تمكين الجسم من إصلاح واستبدال وتجديد الخلايا والأنسجة والأعضاء التالفة والمترهلة والمريضة.

إضافة نوعية

وأكد سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن افتتاح مركز الطب التجديدي بمستشفى القاسمي بالشارقة المركز يعتبر إضافة متميزة لسلسلة الصروح الطبية ضمن الخطط التطويرية التي تعكف عليها الوزارة لتلبية الاحتياجات الصحية للمجتمع، والتي تندرج في إطار استراتيجية الوزارة لتوسيع شبكة عياداتها التخصصية وتوفير الخدمات الطبية العلاجية للمرضى، في مرافقها المنتشرة في الدولة، ورفدها بالكفاءات والمعدات والمستلزمات الطبية. مشيراً سعادته إلى إطلاق المركز يمثل نقلة نوعية لتطوير خدمات المستشفى بوجود فريق متعدد التخصصات يضم نخبة من الأخصائيين، بالاستناد إلى توفير حكومة الإمارات كافة الإمكانات والقدرات والبنية التحتية التكنولوجية، فضلا عن الشراكات الدولية مع أعرق المؤسسات العالمية المتخصصة لتشجيع البحث العلمي.

تنافسية المؤسسات الصحية

ولفت سعادة الدكتور السركال إلى إطلاق الوزارة تقنية طبية مبتكرة في مستشفى القاسمي بالشارقة لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، سوف تُحدِث نقلة نوعية في علم الطب التجديدي والحيوي من خلال جهاز Dr.INVIVO للطباعة الحيوية رباعية الأبعاد، والتي تمهد لحقبة جديدة في علاج القدم السكري والجروح المزمنة والحروق يمكن أن يغير جذرياً حياة المرضى، وأشاد سعادته بكفاءة الطاقم الطبي في مستشفى القاسمي بجميع تخصصاته وأقسامه ونجاحه في إجراء عمليات جراحية نادرة ومعقدة وتوظيف أحدث التقنيات الطبية لترسيخ الثقة بكوادرنا والارتقاء بتنافسية مؤسساتنا الصحية الوطنية.

خطط توسع بالخدمات

وأوضحت الدكتورة كلثوم البلوشي مدير إدارة المستشفيات أن تدشين مركز الطب التجديدي في مستشفى القاسمي بالشارقة يأتي ضمن خطط الوزارة لإضافة مراكز وعيادات متخصصة ورفدها بكادر طبي مؤهل من الأطباء والاستشاريين إلى جانب فريق تمريضي مدرب لتلبية احتياجات أفراد المجتمع في المستشفيات، مشيرة إلى أن الطب التجديدي يسهم بشكل فاعل في علاج أمراض الركبة والحروق والجروح وبعض حالات العصب والمسالك البولية والقدم السكرية وفي تخصصات أخرى، حيث أن تخصصات الطب التجديدي متنوعة وتواكب أحدث المستجدات العالمية.

تخصصات متنوعة

ولفت الدكتور صقر المعلا نائب المدير الفني لمستشفى القاسمي رئيس قسم التجميل والترميم والحروق إلى أهمية افتتاح مركز الطب التجديدي في مستشفى القاسمي الذي يشمل عدة تخصصات تشمل العظام والجروح والتجميل والمسالك البولية في ظل النجاح الذي حققه العلاج التجديدي من ناحية إعادة نمو وتحفيز الأنسجة المتضررة في الجسم عن طريق الخلايا المستخلصة من دهون المرضى أنفسهم، وأشار إلى أن الفريق الطبي بالمركز استحدث بروتوكولاً خاصاً لعلاج الجروح بالليزر، عن طريق خمس قياسات خاصة بطريقة مبتكرة. وسيتم إدخال علاجات جديدة بهدف تسريع علاج المرضى والشفاء من الحروق والجروح بأفضل التقنيات، وتطوير مهارات الطاقم الطبي لتلبية احتياجات المرضى ومواكبة المستجدات العالمية في مجال الطب التجديدي الرائد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى