صحة وتغذية

المراكز الأفريقية للسيطرة على الأمراض تنتقد التمييز في التطعيم ضد كورونا

كيب تاون-(د ب أ):
قالت مؤسسة “المراكز الأفريقية للسيطرة على الأمراض” اليوم الخميس إنه يتعين على الدول إتاحة لقاحات كورونا لجميع السكان، بغض النظر عن جنسيتهم.

وقال مدير المؤسسة، جون نكينجاسونج، خلال إفادة إعلامية عبر الإنترنت: “لا يمكن أن يكون هناك تمييز. يجب أن يحصل أي شخص يعيش في أي بلد على اللقاح”.

وأضاف نكينجاسونج أن استبعاد الأشخاص على أساس بلدهم الأصلي سوف يقضي على هدف برنامج التطعيم للوصول إلى مناعة القطيع، والذي يتحقق عندما يكون جزء كبير من السكان محصنين ضد الفيروس.

وقال: ” يتعين على المرء أن يدين أي دولة تفرق بين الناس على أساس الأصول القومية”.

كما انتقد نكينجاسونج قيود السفر التي نفذتها العديد من البلدان، والتي وضعت دولا أخرى “في القائمة الحمراء” بسبب ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا أو بالسلالات الجديدة من الفيروس.

وحث الدول على عدم التمييز بين المسافرين وقبول دخولهم إذا كانت لديهم نتيجة فحوص سلبية بغض النظر عن المكان الذي أتوا منه.

وتم تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا في أفريقيا في مصر في 14 شباط/فبراير 2020، والتي وصلت إلى القارة عبر مسافرين عائدين من بؤر للعدوى في آسيا وأوروبا والولايات المتحدة، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

وجدير بالذكر أن أفريقيا سجلت حوالي4ر3مليون حالة إصابة بفيروس كورونا- وهو ما يمثل 5ر3 % فقط من الحالات العالمية – حيث تسجل جنوب أفريقيا، وتونس، ونيجيريا، وزامبيا، ومالاوي أعلى عدد من حالات الإصابة في الوقت الحالي.

وقالت مؤسسة “المراكز الأفريقية للسيطرة على الأمراض” إنه في الوقت نفسه، سجلت القارة معدل وفيات بلغ 5ر2 %، وهو معدل أعلى بدرجة كبيرة من معدل الوفيات العالمي الذي يبلغ 2ر2%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى