صحة وتغذية

إسرائيل تنقل ألفي لقاح مضاد لكورونا إلى السلطة الفلسطينية

تل أبيب-(د ب أ):
أفادت هيئة البث الإسرائيلي بأن إسرائيل بدأت اليوم الاثنين نقل لقاحات مضادة لكورونا إلى السلطة الفلسطينية.

وتشمل الشحنة الأولى ألفي جرعة من لقاح شركة “موديرنا” الأمريكية. وتم نقلها عبر معبر بيتونيا بعد مصادقة المستوى السياسي على ذلك.

وكان مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي أفاد أمس بأن إسرائيل تعتزم نقل خمسة آلاف لقاح مضاد لفيروس كورونا للسلطة الفلسطينية لاستخدامها في تلقيح أفراد الأطقم الطبية الذين يعملون في الخطوط الأمامية لمواجهة جائحة كورونا.

ويطالب فلسطينيون السلطة الوطنية، التي تتمتع بحكم ذاتي على أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، بعدم قبول اللقاحات.

ويرون أن إسرائيل لم تتحرك إلا بعد تعرضها لانتقادات دولية لعدم توفيرها اللقاحات للفلسطينيين، رغم أن عليها مسؤولية أخلاقية وقانونية كونها قوة الاحتلال.

كما يرون أن إسرائيل تريد تحسين صورتها من خلال هذه الكمية التي “تكاد لا تذكر” من اللقاحات، وحثوا السلطة الفلسطينية على الانتظار حتى يبدأ وصول اللقاحات الروسية، على الأرجح الأسبوع المقبل.

ومنحت السلطة الفلسطينية في 11 كانون ثان/يناير موافقة طارئة للقاح “سبوتنيك في” الروسي.

وطلبت السلطة لقاحات من أربع شركات تُصنع لقاحات. كما أنها ستحصل على جرعات من خلال منظمة الصحة العالمية.

وتقول إسرائيل إنه بموجب اتفاقيات السلام التي تم توقيعها في تسعينيات القرن الماضي، فإن السلطة الفلسطينية مسؤولة عن صحة الفلسطينيين في مناطق سيطرتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى