أخبار عربية ودولية

انتخاب قاسم جومارت توكاييف رئيسا لكازاخستان

بنسبة 70.8 %

فاز قاسم جومرت توكاييف رئيس كازاخستان بالوكالة في الانتخابات الرئاسية التي جرت أمس وحصل فيها على 70,8 % من الأصوات حسب ما أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات.

وحصل أبرز منافسيه أميرجان كوسانوف على 16,2 % من الأصوات في الاقتراع الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 77,4 % وفق اللجنة المركزية.

وشغل قاسم جومارت توكاييف مناصب عدة في الدولة من رئيس للوزراء إلى وزير للخارجية ورئيس لمجلس الشيوخ. وأعلنت لجنة الانتخابات في كازاخستان  الاثنين فوز قاسم – جومارت توكاييف، كما كان متوقعا، بالرئاسة في الدولة السلطوية، وذلك بحصوله على 76ر70% من الأصوات.

وقال توكاييف للصحفيين خلال اجتماع في العاصمة: “أود أن أشكر هؤلاء المواطنين الكازاخيين الذين صوتوا لصالحي”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية “كازينفورم”

وأضاف بالقول: “إنها مسؤولية عظيمة … إنها مهمة كبيرة للغاية أن أفي بالمسؤولية. إنها ثقة الشعب”.

وخيمت على الانتخابات التي أجريت أمس الأحد احتجاجات ضد ما تم اعتباره حكما توريثيا في البلاد التي لم تسمح سوى بقدر يسير من أنشطة المعارضة منذ حصولها على الاستقلال من الاتحاد السوفييتي قبل ثلاثة عقود.

وتم اعتقال نحو 500 شخص في الاحتجاجات النادرة في أكبر مدن كازاخستان وعاصمتها، وهي أكبر مظاهرات منذ سنوات.

وقال محللون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن فوز توكاييف، الذي يعمل حاليا رئيسا مؤقتا للبلاد وله علاقات وثيقة مع روسيا والصين، كان أمرا مؤكدا.

وقال ديار أوتال الأستاذ في مركز هارفرد ديفيز للدراسات الروسية والأوروأسيوية، لوكالة الأنباء الألمانية: “لا يمكن للمرء أن يصف هذه بأنها انتخابات … تحت حكم توكاييف، من المرجح أن تبقى الدولة سلطوية كما كانت في حكم نزارباييف”.

موسكو – (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى