أخبار عربية ودولية

أكاديمي إيراني يفر إلى بريطانيا بعد خروجه من الاحتجاز بكفالة

لندن-(د ب ا):
فر أكاديمي يحمل الجنسيتين البريطانية والإيرانية، كان قد حكم عليه بالسجن تسعة أعوام، من إيران، حيث كان ينتظر نتيجة الاستئناف المقدم على الحكم الصادر بحقه.

وكان المسؤولون الإيرانيون قد اتهموا كاميل أحمدي، الأكاديمي في مجال الأنثروبولوجيا، بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية ضد إيران عام 2019.

وأظهرت الوثائق القضائية التي جرى نشرها على مدونة أحميد إنه متهم” بالتعاون مع دولة الولايات المتحدة الأمريكية العدائية ضد الجمهورية الإيرانية الإسلامية”.

وجرى في البداية احتجازه وعزله في سجن إيفين في طهران لمدة ثلاثة أشهر عام 2019، قبل أن يتم الإفراج عنه انتظارا للمحاكمة.

وأدين في تشرين ثان/نوفمبر الماضي بالتعاون مع دولة عدائية، وهى التهمة التي نفاها، وحكم عليه بالسجن أكثر من تسعة أعوام.

وقرر أحمدي بعد خروجه بكفالة في كانون أول/ديسمبر الماضي، أثناء انتظاره للمحاكمة ، الفرار من إيران والعودة إلى بريطانيا، حيث أدرك أنه في حال سجنه، لن يتمكن من رؤية ابنه قبل أن يكمل عامه الـ15.

وقال لشبكة تشانل 4 اليوم” لقد توصلت لهذا القرار على الرغم من أنه من الخطر للغاية أن أقوم به، وفي حال أخفقت سوف يزداد الأمر سوءا. ولكني اتخذت هذا القرار وهربت”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى