صحة وتغذيةمرئيات

العلاجات الدوائية ضد كورونا تفشل في مواجهة السلالات المتحورة

تزامناً مع تفشي سلالة جديدة من فيروس كورونا في المملكة المتحدة البريطانية، وأخرى في جنوب إفريقيا، والبرازيل، توصل العلماء إلى أن العلاجات الدوائية ضد فيروس كورونا، “الأجسام المضادة وحيدة النسيلة”، فشلت في مواجهة سلالات كورونا المتحورة.

وفي التفاصيل، فشلت جميع الأدوية المتنافسة الثلاثة الرئيسية، “ريجينيرون” الذي قُدم للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ولعب دوراً في شفائه، والعقاقير التي تنتجها “إيلي ليلي” و”جلاكسو سميث كلاين” ضد واحد أو أكثر من التحورات الفيروسية.

ونوه الخبراء أن الأجسام المضادة لها مزايا هائلة كعلاجات، وهي مشتقة من استنساخ خلايا الدم البيضاء البشرية وتقليد تأثيرات جهاز المناعة، ومصممة خصيصاً لاستهداف الفيروس، إلا أن الأمل الكبير ضاع أمام المتغيرات الجنوب أفريقية والبرازيلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى