أخبار عربية ودولية

نتنياهو يندد بقرار يسمح بإجراء تحقيقات مع إسرائيليين في المناطق المحتلة

القدس-(د ب أ):
لم تتوقف الانتقادات الحادة في إسرائيل لقرار السماح بإجراء تحقيقات مع إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب في البلاد.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في خطاب نشر على نطاق واسع مساء اليوم السبت: “إذا كانت المحكمة الجنائية الدولية تحقق ضد إسرائيل في جرائم حرب ملفقة، فسيكون ذلك معاداة للسامية”.

وأضاف نتنياهو أن المحكمة التي تأسست لتمنع فظائع مثل المحرقة، تنقلب الآن ضد اليهود، فهي تزعم أن من بين جرائم الحرب أن تدافع إسرائيل الديمقراطية عن نفسها ضد الإرهابيين الذين “يقتلون أطفالنا ويطلقون الصواريخ على مدننا”.

انتقد نتنياهو المحكمة الجنائية الدولية لعدم إجرائها تحقيقا ضد “الدكتاتوريات الوحشية” كإيران وسورية، “التي ترتكب فظائع شنيعة بشكل شبه يومي”.

وأعلن نتنياهو أن إسرائيل ستحارب هذا “الانحراف في العدالة”.

كانت المحكمة الجنائية الدولية أعلنت أمس الجمعة أنها مسؤولة قضائيا عن المناطق التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967 مثل الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية وقطاع غزة.

ويسمح هذا القرار بإجراء تحقيقات في جرائم الحرب في حال ارتكابها من جانب ضباط إسرائيليين، وكذلك من جانب الفلسطينيين.

لا تعترف إسرائيل بالمحكمة الجنائية الدولية.

واتخذت عدة دول ومنظمات وخبراء قانونيين دوليين مواقف في النزاع القانوني.

أعلنت ألمانيا أن فلسطين ليست دولة من وجهة نظر الحكومة الاتحادية، ولذلك لا يوجد أساس لاختصاص المحكمة في الأراضي المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى