مال وأعمال

وكالة التجارة الإيطالية و”إيتالي” تتشاركان لتعزيز مكانة المطبخ والثقافة الإيطالية في الإمارات

 

دبي-الوحدة:
ترحب سفارة إيطاليا في دولة الإمارات العربية المتحدة بالشراكة لمدة عام والتي أعلنت عنها وكالة التجارة الإيطالية وإيتالي في الإمارات، حيث تهدف إلى عرض ثقافة الطعام والمنتجات الإيطالية المحلية المنشأ تحت عنوان “صنع في إيطاليا”. ويتماشى ذلك مع تقويم مدته 12 شهراً يتضمن الدروس التعريفية والحملات التعليمية والترويجية وتجارب تذوق الطعام التي تسلط الضوء على أصالة وتقاليد وتنوع المطبخ الإيطالي العريق.
وستقام الحملة في جميع أنحاء دبي كونها موطن لاثنين من قاعات طعام إيتالي في دبي مول ودبي فستيفال سيتي، ويأتي ذلك بالتوازي مع الحملات عبر الأطلسي في موناكو وتورنتو ونيويورك وستوكهولم، مع التركيز على ثلاث ركائز رئيسية تشمل تناول الطعام والتسوق والتعلم.
وستعزز هذه الشراكة القول السائد بأن الطعام يجمع الناس معاً، وسيتمكن الزبائن أيضاً من الوصول إلى سلسلة من الأنشطة التي تهدف إلى اكتشاف المأكولات الإيطالية الأصيلة والمشروبات ذات الشهرة العالمية.
وستنطلق الحملة جنباً إلى جنب مع الاحتفال بالذكرى الرابعة عشرة لـ “إيتالي” في 27 يناير الحالي، حيث تبث متاجر “إيتالي” في كلٍ من دبي ونيويورك ولوس أنجلوس وتورنتو وميونخ وستوكهولم مباشرة عبر قنواتها على إنستغرام للاحتفال بهذه الشراكة. ومن خلال العروض الحية سيتم تواصل المتاجر المختلفة بعضها مع بعض لمناقشة التميز في الطعام والشراب الإيطالي، مع التركيز على معكرونة القمح القاسي وزيت الزيتون البكر الممتاز والقهوة والشوكولاتة.
ووسط إطلاق هذه الاحتفالات، ستجري فعالية طبخ تعليمية وافتراضية على صفحة الإنستغرام والتي يستضيفها الشيف مارسيلو في “إيتالي أرابيا” دبي مول ومتخصص معكرونة من إيتالي نيويورك.
وسيقدم الحدث أشهر مكون مرتبط بالمطبخ الإيطالية وألا وهي المعكرونة.
من تالياتيلي إلى تورتيليني ومن السباغيتي إلى بيني، تعد أشكال ووصفات المعكرونة الإيطالية مرادفة للمأكولات الإيطالية الشهية وواحدة من أكثر الأطباق التي يتم تناولها في جميع أنحاء العالم. ووفقاً لبحث دولي أجراه اتحاد الغذاء الإيطالي ووكالة التجارة الإيطالية، فقد نما الاستهلاك العالمي بنسبة 24 في المئة أثناء الإغلاق العام الماضي. أما على الصعيد الدولي تم إنتاج ما يقرب من 16 مليون طن من المعكرونة في 2019، أي أكثر من ضعف السبعة ملايين طن المنتجة قبل 20 عاماً. وتواصل إيطاليا ريادتها العالمية في إنتاج المعكرونة، حيث تم إنتاج 3.5 مليون طن في العام الماضي وحده. الإيطاليون هم أيضاً أكبر مستهلكين للمعكرونة في العالم بمقدار 23.1 كجم للفرد في كل عام، وفي الواقع أن 98٪ من الإيطاليين يأكلون المعكرونة.
تحظى المعكرونة بشعبية كبيرة حيث صادف العام الفائت الذكرى السنوية العاشرة لاعتراف اليونسكو بالأغذية الإيطالية الأساسية باعتبارها تراثاً غير ملموس للبشرية، ومع الأشكال المتعددة لها تقوم بجذب مختلف الجماهير والثقافات. ويميل الإيطاليون إلى تفضيل الأشكال القصيرة والمخططة مثل بيني، بينما يفضل الألمان على الأرجح المعكرونة الطازجة، ويجب المستهلكون الإنجليزيين والأمريكيين المعكرونة الطويلة مثل السباغيتي أو النغويني.

وصرح سعادة نيكولا لينر، سفير إيطاليا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة قائلاً: ” في الوقت الذي نشهد فيه النجاح المتزايد الذي تؤكده “إيتالي” عاماً بعد عام على المستوى الدولي، نحن نفتخر بتوحيد جهودنا في تعزيز مكانة الثقافة الإيطالية وتراث تذوق الطعام”.
وأضاف سعادته، إن معايير الجودة العالية للمنتجات الإيطالية والتفرد والتنوع الإقليمي لدينا، تضع إيطاليا في المرتبة الأولى على صعيد أوروبا في الحصول على شهادات المنشأ، بما في ذلك تسمية المنشأ المحمية (DOP) والتخصص التقليدي المضمون والمؤشر الجغرافي المحمي (IGP)، وجميعها معترف بها من قبل الاتحاد الأوروبي.
بالإضافة إلى ذلك، أضحت مأكولات المطبخ الإيطالي بشكل عام إحدى أنواع الحمية في منطقة البحر الأبيض المتوسط، لما تشتهر به من فوائد صحية. كما تم الاعتراف بها بصفتها تراث ثقافي غير مادي من قبل منظمة اليونسكو.
وبالتطرق إلى الماضي الاستثنائي للبلاد والحاضر والمستقبل، فأن الحملة تبرز الجمال والإبداع الموجودين في الطعام، ونعتقد حقاً أن الطعام الجيد يربط الناس بعضها ببعض كما يفعل الجمال الإيطالي ولهذا اخترنا ” فود كونتكتس بيبول” كشعار لمشاركة إيطاليا في معرض إكسبو 2020 دبي الذي يبدأ في الأول من أكتوبر القادم
واختتم معاليه كلمته بالقول: إلى إن الشراكة الممتدة لمدة عام بين وكالة التجارة الإيطالية و”إيتالي” في دولة الإمارات تعد بمثابة وصفة للنجاح والتميز المستمر.
من جانبه قال أميديو سكاربا، المفوض التجاري الإيطالي لدى دولة الإمارات ومدير وكالة التجارة الإيطالية في الإمارات: إنه من الأهمية الملحة أن نسلط الضوء على أفضل الصادرات الغذائية الإيطالية، حيث تحظى العلامة التجارية “صنع في إيطاليا” باحترام عالمي وهي مرادفة للأصالة والتقاليد ونضارة المنتجات ذات الجودة العالية.
ونوه سكاربا بأن إنتاج الأغذية والمشروبات يشكل قطاعاً اقتصادياً رئيسياً في البلاد، حيث تحتل إيطاليا المرتبة التاسعة كمصدر للمنتجات الغذائية الزراعية في العالم والثالث في نمو الصادرات خلال العقد الماضي. وفي عام 2019 قبل ظهور الوباء وصل إجمالي صادراتنا من الأطعمة والمشروبات إلى مستوى قياسي بلغ 44.5 مليار يورو (وهو ما يمثل 10٪ من إجمالي صادرات إيطاليا)؛ أما 2020 وبالرغم من التحديات الاقتصادية والضغوط على صناعة الخدمات الغذائية، ظلت قيمة تلك الصادرات ثابتة.
وأوضح سكاربا بأن هذا الأمر مهم للغاية لدولة الإمارات، التي نتشارك معها بعلاقات ثقافية وتجارية وثيقة وهي تستثمر في منتجات معتمدة وصحية وشهية. وبهذا الصدد، يبلغ متوسط صادرات إيطاليا لسوق دولة الإمارات العربية 290 مليون يورو، جلها من المنتجات الغذائية والمشروبات ولا تزال المعكرونة واحدة من أكثر المنتجات استهلاكاً. تنعكس شعبية أطباق المعكرونة في حقيقة أن إيطاليا تمتلك 16٪ من حصة سوق المعكرونة في الإمارات بقيمة 19 مليون يورو، وقد زادت هذه القيمة بشكل أكبر خلال الوباء مع نمو سنوي قدره 31٪.
ومع وضع ذلك في الاعتبار، وإيماناً بثقافتنا الإيطالية بأن المعكرونة تربط الناس، فإننا نستضيف حدث الإطلاق الأول هذا والذي يعد الطريقة المثلى لبدء شراكتنا الاستراتيجية مع إيتالي في عام 2021.
والجدير بالذكر إنه، يتم تنظيم جميع الأنشطة مع الالتزام بالإرشادات واللوائح الصادرة عن السلطات المحلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى