صحة وتغذية

بعد انتصارها على كورونا..ثاني معمرة في العالم تحتفل بعيد ميلادها الـ117

باريس/كوبنهاجن-(د ب أ):
احتفلت ثاني معمرة في العالم، وهي راهبة فرنسية، بعيد ميلادها رقم117 . وكانت المعمرة أصيبت بفيروس كورونا وتعافت منها.

واحتفلت الأخت أُندريه بعيد ميلادها في دار للمسنين بمدينة تولون جنوبي فرنسا، بالتحدث إلى أفراد عائلتها في مكالمة فيديو صباح اليوم، حسبما قال ديفيد تفايلا، رئيس الاتصالات بالدار، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وجرى إدراج أُندريه التي ولدت في بلدة أليس بجنوب فرنسا وكان اسمها الأصلي لوسيل راندون، كثاني معمرة امرأة على قيد الحياة من جانب مجموعة “علم الشيخوخة البحثية” والأكبر سنا في أوروبا.

والمعمرة الأكبر في العالم حاليا هي اليابانية كاني تاناكا، 118 عاما.

وتبينت إصابة الأخت أُندريه التي شهدت الحربين العالميتين، الأولى والثانية، وتفشي الإنفلونزا الإسبانية في 1918، بفيروس كورونا في كانون ثان/يناير.

وقالت تافيلا إن صحة الراهبة التي تستخدم كرسيا متحركا وتعاني من مشاكل في العين منذ أعوام، جيدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى