أخبار عربية ودولية

تقرير: خفر السواحل الليبي يمنع حوالي نصف مهاجري القوارب لأوروبا

بروكسل-(د ب أ):
قال قائد المهمة البحرية الأوروبية “إيريني” إن خفر السواحل الليبي أوقف 9541 مهاجرا في عرض البحر العام الماضي.

ووفقا لتقرير سري لقائد العمليات فابيو أجوستيني لدول الاتحاد الأوروبي، وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه، كان العدد الذي تم منعه حوالي النصف أو ما نسبته 47 بالمئة من كل الأشخاص الذين كانوا في طريقهم من ليبيا إلى أوروبا عام 2020.

وجاء في التقرير أن خفر السواحل الليبي يستمر في إظهار أداء تشغيلي مهم في إنقاذ الأشخاص في منطقته الخاصة للبحث والإنقاذ.

ووفقا لمنظمة الهجرة الدولية، قام خفر السواحل الليبي بإعادة حوالي 11 ألف من مهاجري القوارب إلى ليبيا في عام 2020، حيث يواجهون الاستغلال وأعمال عنف.

وشدد أجوستيني على أن عملية “إيريني” لا تشترك في أي حالات إنقاذ، ومن ثم، ليس هناك مؤشر على أن العملية كان لها “عامل جذب”، بما يعني أنها تشجع المهاجرين على شق طريقهم إلى أوروبا.

ووفقا للتقرير مطلع شباط/ فبراير، كان هناك 82 مركز احتجاز للمهاجرين واللاجئين في ليبيا بنهاية العام الماضي، تأوي 7607 أشخاص، ولم يتم الإفراج سوى عن 389 شخصا من هذه المراكز العام الماضي.

ويوجه منتقدون انتقادات مرارا وتكرارا بشأن حدوث انتهاكات هائلة لحقوق الإنسان بحق المهاجرين في ليبيا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى