أخبار عربية ودولية

المحكمة العليا السودانية تؤيد حكم الإعدام بحق 31 مداناً بقتل المعلم أحمد الخير

الخرطوم -وكالات:
أيَّدت المحكمة العليا في السودان، الأحد، حكما بالإعدام ضد قتلة المعلم أحمد الخير في كسلا إبان احتجاجات ضد الرئيس المعزول عمر البشير.
وقضت المحكمة السودانية ، بالإعدام على 31 متهما من المتورطين في قضية ” المعلم ” التي وقعت في عام 2018 على يد النظام السودانى السابق وفق ماتم نشره في خبر عاجل على فضائية الحدث.
وشمل تأييد حكم الإعدام المتهمين من الأول وحتى الـ27 إضافة إلى الـ33 والـ37، وفقاً لأحكام القانون الجنائي؛ حيث سيتم تنفيذ عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في حقهم.
كما أيدت المحكمة إدانة المتهمين الأول والثامن والعشرين والثالث والثلاثين والرابع والثلاثين والسابع والثلاثين بعقوبة السجن إلى سنتين بدلا من 3 سنوات بدءا من تاريخ 26-6-2019 مع الأخذ في الاعتبار أن عقوبة الإعدام في حق المدان الأول والثالث والثلاثين والسابع والثلاثين تجب ما دونها من عقوبات.
وأعلنت المحكمة العليا براءة كل من المتهمين الـ29 والـ30 والـ31 والـ32 والـ35 والـ40 والـ41، وإخلاء سبيلهم فورا ونهائيا ما لم يكونوا مطلوبين في إجراءات أخرى.

وهزت جريمة قتل أحمد الخير (35 سنة) المعلم في خشم القربة بولاية كسلا شرقي البلاد، الرأي العام السوداني في الأول من فبراير/شباط عام 2019 إبان الاحتجاجات التي قادت للإطاحة بنظام البشير.

ووجدت محاكمة قتلة الخير بمتابعة كبيرة واهتمام من قبل الشارع السوداني باعتبارها تشكل بداية القصاص من قتلة المحتجين البالغ عددهم أكثر من 90 شخصا فضلا عن أكثر من 100 من المعتصمين قتلوا بأحداث فض الاعتصام أمام قيادة الجيش في 3 يونيو/حزيران 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى