أخبار عربية ودولية

قرينة الزعيم الكوري الشمالي تظهر مجدداً بعد غياب عام

سول-(د ب أ):
ظهرت قرينة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون علنا لأول مرة منذ عام، منهية بذلك غيابا غير معتاد أثار تكهنات بشأن حالتها.

وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية اليوم الأربعاء بأن ري سول جو انضمت إلى زوجها في حفل موسيقي بمناسبة ذكرى ميلاد والده الزعيم الراحل كيم جونج إيل، والذي يُعرف بيوم النجم الساطع في كوريا الشمالية.

كما كان من المفاجئ أن يتم إطلاق لقب “الرئيس” على كيم جونج أون في تقارير وسائل الإعلام الحكومية، فعادة ما يشار إلى الزعيم بلقب” رئيس لجنة شؤون الدولة”.

وذكرت خدمة “كوريا الشمالية نيوز” المتخصصة في أواخر كانون ثان/يناير أن ري، التي يُعتقد أن عمرها 31 عاما، ربما تكون قد غابت عن الظهور بسبب فيروس كورونا، الذي أنهى فعليا الزيارات الدولية والحاجة إلى الظهور بجانب زوجها في الفعاليات.

وأثار غيابها تكهنات في الخارج حول مكان وجودها.

وأغلقت الدولة المعزولة حدودها مبكرا واتخذت إجراءات وقائية صارمة لتجنب انتقال الفيروس إلى السكان.

ولا يُعرف الكثير عن الحياة الخاصة لكيم جونج أون وزوجته، رغم ظهورهما معا في كثير من الأحيان قبل انتشار الوباء. ويقال إن ري تنحدر من عائلة ثرية وأنها كانت مغنية. ويعتقد أن للزوجين ثلاثة أطفال.

وقالت راشيل مينيونج لي، المحللة السياسية المستقلة التي اعتادت العمل لصالح الحكومة الأمريكية في المجالات المتعلقة بكوريا الشمالية: “إذا كان غيابها المطول بسبب مخاوف بشأن فيروس كورونا، فإن ظهورها قد يشير إلى زيادة ثقة النظام في وضع الحجر الصحي في البلاد”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى