أخبار عربية ودولية

الحكومة اليمنية تطالب مجلس الأمن باتخاذ إجراءات لوقف تصعيد الحوثيين

صنعاء-(د ب أ):
طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء باتخاذ إجراءات لوقف التصعيد العسكري للحوثيين.

وأفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) بأن وزير الخارجية وشؤون المغتربين أحمد عوض بن مبارك بحث مع سفير روسيا فلاديمير ديدوشكين، العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وآفاق تعزيزها وتطويرها، والمستجدات على الساحة اليمنية والتصعيد العسكري لمليشيا الحوثي في مأرب.

وقال بن مبارك إن “توجه الحكومة نحو السلام قابلته مليشيا الحوثي بعدوانية ورغبة جامحة لعرقلة الجهود الرامية لإنهاء الحرب في اليمن، وآخرها الهجوم على مدينة مأرب وقصف المناطق السكنية بالصواريخ الباليستية، وتصاعد الانتهاكات في مدينة الحديدة وتدمير مسجد القاسمي في حي المنظر بالمحافظة بالصواريخ، واستهداف الأعيان المدنية في المملكة العربية السعودية بشكل يومي”.

واتهم بن مبارك جماعة الحوثي بعدم الاكتراث بدعوات المجتمع الدولي لإنهاء الحرب وتحقيق السلام.

وشدد على أهمية اتخاذ مجلس الأمن الإجراءات الكفيلة بوضع حد للتصعيد العسكري الحوثي والانتهاكات المتكررة، وإجبار المليشيا الحوثية على ضبط سلوكها، ووقف اعتداءاتها وتماديها في زعزعة الامن والاستقرار في اليمن والمنطقة.

ومنذ حوالي أسبوعين تصاعدت المعارك في اليمن بشكل ملحوظ، خصوصا في محافظة مأرب النفطية آخر معاقل الحكومة شمالي البلاد.

كما كثف الحوثيون من هجماتهم بالطائرات المسيرة والصواريخ باتجاه الأراضي السعودية.

وأدت المواجهات التي اندلعت مؤخرا في مأرب إلى مقتل وجرح المئات من الطرفين؛ و نزوح الآلاف.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى