أخبار عربية ودولية

رئيس الوزراء الإيطالي يواجه تصويتاً أخيراً في البرلمان لنيل الثقة

روما-(د ب أ):
يواجه رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراجي تصويتا بالثقة في مجلس النواب اليوم الخميس، في آخر عقبة أمام حكومة البلاد الجديدة التي جرى تنصيبها السبت الماضي.

وصوت مجلس الشيوخ بالفعل لصالح حكومة دراجي مساء أمس الأربعاء بأغلبية 262 صوتا من أصل 304، بينما صوت 40 عضوا ضده.

وبدأت جلسة اليوم الخميس في الغرفة الأكبر من غرفتي البرلمان. وسيتم التصويت على الثقة بشأن دراجي وحكومته في المساء بعد عدة ساعات من النقاش.

ومن المرجح أن تحظى حكومة دراجي بموافقة واضحة من قبل الأحزاب هناك أيضا.

غير أن حزب “فراتيلي دي ايتاليا” (إخوة إيطاليا) اليميني المتطرف شكك اليوم الخميس في شرعية حكومة دراجي.

وقالت رئيسة الحزب جيورجيا ميلوني في خطاب نشرته صحيفة لا ريبوبليكا اليوم: “لا توجد دولة أوروبية أخرى يحكمها رئيس وزراء ليس لديه تفويض إما بشكل مباشر أو غير مباشر في مسار الانتخابات الرئاسية”.

وكتبت قائلة إنه في حين أن حكومة دراجي شرعية من الناحية الدستورية، فإنها غير مسبوقة من الناحية السياسية في أوروبا.

وعلى عكس الكثير من الأحزاب الأخرى، لم يقدم فراتيلي دي ايتاليا دعمه لرئيس البنك المركزي الأوروبي سابقا في محادثات استكشافية، وقرر الحزب أن يكون في صفوف المعارضة ودعا إلى انتخابات مبكرة.

وفي السياق ذاته، استبعدت حركة خمس نجوم الشعبوية 15 عضوا من مجموعتها البرلمانية في مجلس الشيوخ الذي كان قد صوت ضد حكومة دراجي في تصويت الثقة هناك، حسبما أعلن الرئيس المؤقت للحزب فيتو كريمي عبر فيسبوك اليوم الخميس.

واختار دراجي 23 وزيرا من مختلف الطيف السياسي، فضلا عن عدد من التكنوقراط الرئيسيين، وذلك بهدف توحيد إيطاليا في مواجهة الأزمة الصحية والاقتصادية المزدوجة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى