أخبار الوطن

“كليات التقنية” و”جال” تتعاونان لتدريب وتوظيف الطلبة في قطاع الطيران

وام / وقعت شركة “جلوبال إيرواسبيس لوجيستكس” – جال – المزود الإقليمي الرائد بحلول الطيران العسكرية والمدنية المتكاملة لعملائها.. اتفاقية شراكة مع كليات التقنية العليا بهدف تدريب وتشجيع الموهوبين والراغبين من الطلبة المواطنين على الالتحاق بالكوادر العاملة في مجال خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة للطائرات لدى شركة “جال”.

وقع الاتفاقية سعادة محمد الخميري الرئيس التنفيذي لشركة جلوبال إيرواسبيس لوجستكس “جال” وسعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا وذلك على هامش معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس 2021” المنعقد حالياً في مركز أبوظبي الوطني للمعارض “أدنيك” ويستمر حتى 25 فبراير الجاري.

وبموجب الاتفاقية تقوم شركة جال بتدريب طلبة من كليات التقنية العليا على أحدث عمليات الصيانة والإصلاح للطائرات في مرافقها المخصصة في أبوظبي بهدف توظيفهم للانضمام إلى قوتها العاملة كموظفين دائمين لدى الانتهاء من برامجهم التعليمية.

وبالإضافة إلى ذلك يتعاون فريق الخبراء التابع لشركة “جال” مع أعضاء هيئة التدريس في كليات التقنية العليا على مستوى المناهج الدراسة المتعلقة بقطاع الطيران والتخصصات التي تخدم هذا القطاع بهدف تطويرها ودعمها بالمعارف والمهارات اللازمة بما يتماشى مع متطلبات قطاع الطيران والمستجدات من المهارات لضمان جاهزية الخريجين للمستقبل الوظيفي.

ويعمل الطلبة الذين سيتم اختيارهم من برامج البكالوريوس والدبلوم العالي والدبلوم في تخصصات هندسة الطائرات وصيانة الطائرات وإدارة الحركة الجوية والهندسة الكهروميكانيكية وهندسة أمن المعلومات مع شركة جال في إطار جهودها الرامية لزيادة عدد المواطنين المؤهلين ضمن قوتها العاملة.

وعبر سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي عن سعادته بالتعاون مع شركة “جال” المتخصصة في مجال حلول الطيران العسكري والمدني بما يساهم في دعم جهود الكليات في تدريب وتوظيف الخريجين وتمكينهم من اكتساب خبرات واقعية في مجال الطيران.

وأكد أهمية قطاع الطيران في الإمارات وريادته وكيف أثبت قدرته على التعافي السريع وتجاوز آثار جائحة كوفيد-19 مشيرا إلى أهمية إعداد الكوادر الوطنية في مجالات الهندسة والطيران بما يتماشى مع المتطلبات والمستجدات الوظيفية والمهارية في هذا القطاع لتكون لدينا كفاءات وطنية قادرة على المساهمة في قطاع الطيران بشكل مهني واحترافي.

كما أكد ثقته في مخرجات كليات التقنية التي أثبتت جدارتها في مختلف القطاعات وآخرها مشاركة خريجي الكليات ضمن فريق عمل مشروع “مسبار الأمل” ليكونوا جزءً من جهود الدولة في مجال الفضاء،مشيراً الى أن التعاون مع “جال” سيشمل التدريب للطلبة وتعزيز فرص توظيفهم وكذلك التعاون على مستوى البرامج والمناهج المتعلقة بخدمة قطاع الطيران لتلبية احتياجاته من الكوادر الإماراتية بما يدعم التوطين.

وأشار إلى أن الكليات لديها هذا العام نحو 5603 طلاب وطالبات في تخصصات الهندسة المختلفة 45 في المائة منهم طالبات.

من جانبه قال سعادة محمد الخميري.. ” بوصفها شركة رائدة في توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة للطائرات تدرك “جال” دورها المحوري في بناء قدرات المواطنين الشباب من تخصصات الهندسة والطيران للانضمام إلى فريقنا من الخبراء والفنيين المتخصصين تماشياً مع التزامنا باستدامة قطاع خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة للطائرات في دولة الإمارات العربية المتحدة وستمكِن هذه الشراكات الطلبة المواطنين من تولي وظائف واعدة في قطاع خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة وحلول استدامة الطائرات”.

وأضاف ” يلتحق الطلبة بفرق عمل شركة جال في تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات ذات الصلة للمساهمة في تعزيز الكفاءات التشغيلية لعملائنا ومن شأن هذا التعاون والتآزر بين المؤسسات الأكاديمية والصناعية أن يسهم إسهاماً كبيراً في سد فجوة المهارات المطلوبة في سوق العمل الإماراتي مع إضافة قيمة لعملائنا من خلال تبني المواهب والأفكار الجديدة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى