أخبار عربية ودولية

احتجاجات في النيجر مع طعن زعيم المعارضة على نتيجة الانتخابات الرئاسية

نيامي-(د ب أ):
اندلعت الاحتجاجات يوم الأربعاء في جميع أنحاء النيجر، بعد أن أعلن زعيم المعارضة مهاماني عثمان فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت يوم الأحد الماضي، قائلا إن عمليات تزوير تمت على نطاق واسع.

ويأتي إعلان عثمان باستخدام كافة الوسائل القانونية المتاحة للطعن على النتائج، بعد يوم من إعلان لجنة الانتخابات فوز محمد بازوم في جولة الإعادة، بحسب النتائج الأولية.

وحصل بازوم، الذي شغل منصبي وزير الخارجية والداخلية سابقا، على 75ر55 % من الأصوات، يليه عثمان بنسبة 44 %.

ويعتبر بازوم الذي ينتمي لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الحاكم “بي إن دي إس” الحاكم، حليفا لرئيس الدولة السابق محمدو يوسفو، الذي تنحى بعد فترتي ولايته وفقا للدستور.

وكان عثمان، أول رئيس منتخب ديمقراطيا للبلاد وحكمها من 1993 إلى1996، قد خاض الانتخابات فى مواجهة بازوم.

ومن المتوقع أن تمثل الانتخابات أول تغيير ديمقراطي في تاريخ البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى