أخبار عربية ودولية

موريتانيا تتجه لحوار سياسي شامل لتطبيع الحياة السياسية

نواكشوط -(د ب أ):
حددت أحزاب سياسية موريتانية من الموالاة والمعارضة، أغلبها ممثل في البرلمان، محاور وأهداف حوار سياسي شامل سيجري في نيسان/أبريل القادم لتطبيع الحياة السياسية والابتعاد عن الجهوية والقبلية والطائفية لتحسين الوحدة الوطنية من النزعات والتوترات.

وشملت خارطة الطريق التي تدارستها الأحزاب اليوم الأربعاء بأحد فنادق العاصمة نواكشوط تشاورا شاملا بين القوى السياسية، وذلك من أجل “إيجاد إجماع وطني حول القضايا الكبرى التي تواجه البلاد”.

وقالت الأحزاب في بيان لها إن “الوقت قد حان لإجراء تشاور بين الطيف السياسي الوطني بشكل عام، أحزابا وفاعلين، من أجل بلورة عقد جمهوري يقوم على مبادئ الإنصاف والعدالة والمساواة”.

وسيكون من أهداف الحوار إجراء الاصلاحات الدستورية والتشريعية وإصلاح المنظومة الانتخابية ومعالجة الملفات الحقوقية الوطنية العالقة، ومعالجة إشكالية الرق ومخلفاته وطرق وآليات تعزيز اللحمة الاجتماعية، ومكافحة الفساد وإصلاح القضاء والإصلاح الإداري والعقاري، ومواكبة وتعزيز إصلاح التعليم والصحة وتعزيز اللّامركزية وتكريس حرية الصحافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + 19 =

زر الذهاب إلى الأعلى