مرئيات

منتجات باكستان وتاريخها في جناحها بالقرية العالمية

دبي / سمير السعدي

جناح باكستان كما ذكرنا في الجزء الأول موجود بالقرية العالمية منذ موسمها الأول.. وهناك حرص شديد من دولة باكستان على المشاركة في القرية العالمية في كل موسم من مواسمها وان تكون منتجاتها معروضة أمام ضيوف القرية العالمية والتي يحرصون على اقتناء بعضا والتي لا تتواجد الا في جناح باكستان كالملابس المصنوعة من الجلود والفراء.
وجناح باكستان كما قال مستثمر الجناح خالد عزيز ومدير الجناح علي عزيز يحتوي على 116 محلا.. وتعرض كلها منتجات باكستانية الصنع مائة في المائة.. وتتنوع هذه المنتجات والمعروضات ما بين المنتجات الجلدية من ملابس وحقائب صغيرة ومحافظ وأحزمة وأحذية وصنادل وكلها رجالة ومثلها نسائية.. ومنتجات الفراء بكل أنواعها من ملابس وأغطية للرأس وشيلان وغير ذلك.. والأقمشة بأنواعها وألوانها والشالات والإكسسوارات والملابس التقليدية التراثية وكلها نسائية.. وأيضا والمكسرات بأنواعها ومنتجات الأونكس بكل أشكالها وأنواعها وأحجامها وتصميماتها.. وفي هذا الجزء الثاني نتعرف على هذه المعروضات والمنتجات أكثر وأكثر والتي تعطي إنطباعا لضيوف القرية العالمية عن جناح باكستان وصناعاته بل وتاريخه وتراثه قمنا بمحاورة بعض العارضين ليحكوا لنا عن هذه المعروضات والمنتجات.

المنتجات الجلدية

= محمد عمران يعرض ويبيع كل منتجات الجلود بأنواعها.. ويشارك في القرية العالمية منذ عام 2007 بعدة محلات.. وعن معروضاته يقول أنها تتنوع ما بين كل المنتجات الجلدية من ملابس رجالية ونسائية والحقائب بأنواعها.. وكذلك شنط اليد الصغيرة للرجال وكل أنواع المحافظ والأحزمة للرجال وللسيدات أيضا.. والملابس الجلدية لديه تتنوع بألوانها ومقاساتها وأنواعها وكلها مصنوعة من جلد الغنم وهبي ما بين الجواكت والبلاطي والصديري سواء للرجال أو السيدات أو الأطفال وكل ذلك بأذواق مختلفة ترضي جميع الضيوف.. وفي كل موسم يأتي إليه زبائنه الدائمين من كل الجنسيات ليقتنوا ما يرغبونه لهذا فهو لديه أربع مخلات يعرض كل واحد منهم نوع معين من المنتجات والمعروضات.
منتجات الفراء
= محمد جنيد.. تعرض ويبيع كل منتجات الفراء من ملابس رجالية ونسائية وعيرها.. وعن معروضاته يقول أن كل ما لديه من الفراء الطبيعي ويتنوع ما بين الجواكت والبلاطي والصديري والشيلان والطواقي وكلها مصنوعة من القراء وبتصميمات وموديلات كثيرة ومختلفة.. وكلها خاصة بالنساء ومأخوذة من حيوانات المنك والثعالب والسناجب والأرانب والفقمة ويتم صباغة بعضها بألوان مختلفة قبل تصنيعها.. ولديه أيضا الشامواه كجواكت وبلاطي.. وأيضا ملابس من جلود الخراف الغير منزوعة الوبر ليكون كبطانة ثقيلة تدخل الدفء عند ارتدائها غي الشتاء والبرد عموما.. والشيلان التي لديه بموديلات مختلفة منها ما هو طويل ومنها ما هو فصير ومنها ما يوضع حول الأكتاف أو حول الرقبة أو ما هو برأس الثعلب ويتدلى فوق الكتف.. ومنها ما هو خفيف وما هو ثقيل أو على شكل كرات من الفراء المشبوكة معا لتكون الشال.
= ناصر وشقيقه فيزان محمد أفسر.. يعرض ويبيع كل منتجات الفراء ويشارك في القرية العالمية منذ عشرون عاما.. وعن معروضاته يقول أن كل ما لديه من منتجات الفراء للسيدات مثل الجواكت والبلاطي والصديري والشيلان وبموديلات وتصاميم مختلفة ومتنوعة ترضي أذواق كل ضيوف القربة العالمية.. ودائما وفي كل موسم هناك موديلات وتصاميم ومنتجات جديدة وهذا ما يجعل الضيوف يقبلون على منتجاتنا من الفراء.. والفراء الموجود هو من المنك ألذي يعتبر من أجود وأحسن وأغلى أنواع الفراء ثم من الثعالب وعي النوعية التالية من الجودة والسعر.. ومن السناجب والأرانب وصغار الخرفان أيضا وكلها موجودة في باكستان يتم تصنيعها في باكستان أيضا في مصنعه الخاص في كراتشي.. وأن ما لديه من منتجات الفراء تمتاز عن منتجات الآخرين بالجودة والنوع والإتقان والدقة في التصنيع وهذا هو ما كون له زبائن دائمين يأتون إليه في كل موسم لشراء ما يلزمهم من معروضاته من مختلف أنواع الفراء وباختلاف موديلاتها وتصاميمها.

المنسوجات

= نصرت بيجوم شيخ.. تشارك في القرية العالمية للمرة الثانية وتعرض وتبيع الملابس النسائية الباكستانية صناعة يدوية.. ومها ما سادة وما هو مشجر ومطرز أو بدون تطريز ومنها ما هو مزين بالشراشيب.. وهي من القطن أو اللينوه أو الشيفون وتتنوع ما بين الفساتين والبلوزات والجيبات والبنطلونات.. كما تعرض وتبيع العباءات الباكستانية ومنها الشادة والمطرز أو المطعم بحبيبات صغيرة من الأحجار الكريمة.
= سعيد علي.. شركته التي يعمل بها تشارك في القرية العالمية منذ بداياتها الأولى.. وهو يعرض ويبيع الشيلان النسائية بكل أنواعها.. وعن المعروضات يقول أنه يعرض كل أنواع الشيلان الكشميري بمخلف ألوانها وزخرفتها ومقاساتها.. وكل معروضاته مصنوعة في كشمير الباكستانية ومصنوعة يدويا.. وتأتي الشيلان تحت مسميات متعددة حسب موديلاتها وتصميماتها وهي منها ما باهظ الثمن وما هو رخيص ومنها ما هو بينهما.. فمثلا الشاهتوش والشاهمينا والباشمينا تعتبر من أجود الأنواع وأغلاها سعرا وجميعها مصنوعة من صوف الغزال الذي يتواجد في جبال قرى كشمير ولكن بدرجات مختلفة.. أما الأنواع الأخرى والتي تسمى كشميري فتصنع من صوف الغنم ثم يتدرج النوع حسب التصميم والصوف.. وأما السماكات فكلما قلت السماكة ازداد سعرها مثل الأنواع الثلاثة التي ذكرت أعلاه.. وأكثر طلب ضيفات القرية العالمية يتركز على الباشمينا لأن سعرها في متناول الجميع ومن كل الجنسيات.

منتجات متنوعة

= محمد رافي رضا.. يشارك في القرية العالمية منذ تسعم أعوام ويعرض ويبيع إكسسوارات نسائية متعددة.. وعن معروضاته يقول انها تتنوع ما بين كل أنواع الإكسسوارات النسائية المطلية بالفضة ومزينة بمختلف أنواع الحجارة الكريمة مثل الروبي والزركون والايميريل والزفير والفيروز وغيرها.. وهي تتنوع ما بين الخواتم والعقود والقلائد والأساور والأنسييلات والحلفان والخلاخيل والعقود اللولي والأحزمة الفضية والأطقم المكونة من قلادة أو عقد مع خاتم وحلق.. ويقول أنها كلها مصنوعة في باكستان وطلاؤها ثابت لا يتأثر بالزمن أو الظروف الجوية.. وأكثر المبيعات هي الخواتم والخلاخيل وزبائنه من ضيوف القرية من كل الجنسيات.
= محمد عارف .. يشارك في القرية العالمية منذ 15 عاما يعرض ويبيع السجاد الباكستاني.. وعن معروضاته يقول أن كل ما يعرضه من السجاد كله باكستاني الصنع ومنه ما تصنبعه يدويا وبعضه آليا وهو من الحرير أو القطن أو الصوف أو الحرير مع الصوف.. وكل السجاد الذي لديه إما كشميري أو تركي وبلجيكي وأفغاني.. ويقول أن لديه خمسة عشرة تصميما للسجاد.. ومقاسات ما لديه من السجاد مقاساتها متنوعة ومتفاوتة وتتراوح ما بين 40 x 40 سنتيمترا و4 x 5 أمتار.. كما أن هناك الرقيق الذي يعتبر هو الأفضل والأعلى ثمنا وهو ما يرغبه الضيوف ويقبلون على شرائه وهناك أيضا السميك من السجاد.. ويقول أن زبائنه من الضيوف يرغبون في السجاد الرقيق.. كما يعرض ويبيع أيضا أنواع من ألأكلمة للجلوس عليها في الخلاء وكذلك سجاد للصلاة منها ما هو من الصوف أو الحرير ومنها ما هو مبطن بالأسفنج الخاص للذين يعانون مشاكل في الركب عند السجود.
= بلال نعيم.. يشارك في القرية العالمية منذ ثمانية أععوام ويعرض ويبيع الأحذية النسائية منها السادة ومنها ما هو مطعم بحبيبات الأحجار الكريمة أو بالخرز أو منقوش.. ولديه جميع المقاسات للنساء والبنات وبألوان وموديلات مختلفة.. كما لدية أيضا البادل الرجالية والنسائية بألوان وموديلات ومقاسات مختلفة.. ويقول أنه في السابق كان يشارك في القرية في عرض وبيع ملابس الفراء وفي هذا الموسم فقط يعرض ويبيع الأحذية النسائية.
= وأخيرا ملاك عبد الرحمن.. ويشارك في القرية العالمية للمرة السادسة يعرض ويبع كل أنواع المكسرات الباكستانية والعسل الباكستاني.. وعن معروضاته يقول إن منتجاته ومعروضاته تتنوع ما بين الكاجو واللوز والفستق والتوت البري المجفف والصنوبر المحمص والمشمش المجفف والزبيب بألوانه وعين الجمل والفول السوداني والتين المجفف وكلها انتاج وزراعة باكستان فقط.. كما لديه أنواع من عسل النحل منها عسل السدر وعسل الزهور المنتج في مناحل خاصة بباكستان والعسل طبيعي مائة في المائة وبدون أي اضافات.. كما لديه أيضا بعض أنواع الفواكه المجففة والمقطعة والبازيلاء والذرة والحمص المحمصين.. ويقول بأن اللوز والصنوبر المحمص هما أكثر الأنواع طلبا من ضيووف القرية العالمية ومن كل الجنسيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى