الوحدة الرياضي

ميسي يقهر دفاع أشبيلية مجدداً وبرشلونة يستعيد المركز الثاني بالدوري الإسباني

مدريد-(د ب أ):
سجل المهاجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي هدفا وصنع هدفا ليواصل برشلونة انطلاقته الجيدة في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوز ثمين للغاية على مضيفه أشبيلية 2 / صفر اليوم السبت في المرحلة الـ25 من المسابقة والتي شهدت اليوم أيضا فوز أوساسونا على مضيفه ديبورتيفو ألافيس 1 / صفر وتعادل إيبار مع هويسكا 1 / 1 .

واستعاد ميسي ذاكرة التهديف في مواجهاته مع أشبيلية حيث يتصدر أشبيلية قائمة الفرق التي اهتزت شباكها بأكبر عدد من الأهداف بتوقيع ميسي الذي يعتبر بالفعل “قاهر الفريق الأندلسي”.

ورفع ميسي رصيده إلى 30 هدفا في شباك أشبيلية بالدوري الإسباني و38 هدفا في مختلف البطولات حتى الآن.

كما صنع ميسي الهدف الأول في المباراة لزميله عثمان ديمبلي ليكون الهدف التاسع الذي يصنعه ميسي لزملائه في مواجهة أشبيلية بالدوري الإسباني والتاسع عشر في مختلف البطولات.

وبهذا ، يكون ميسي شارك في 57 هدفا في تاريخ مشاركاته أمام أشبيلية حيث سجل 38 هدفا وصنع 19 هدفا في 40 مباراة خاضها أمام هذا الفريق بمختلف البطولات.

وكانت أهداف ميسي غابت في آخر ثلاث مباريات لبرشلونة أمام أشبيلية وذلك في آخر مباراتين بين الفريقين بالدوري الإسباني إضافة لمباراتهما في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس ملك إسبانيا في وقت سابق من الشهر الحالي.

وجاء الفوز اليوم ليثأر برشلونة لهزيمته أمام أشبيلية صفر / 2 في لقاء الذهاب بالكأس قبل المواجهة المرتقبة بين الفريقين على ملعب برشلونة يوم الأربعاء المقبل إيابا.

واستعاد برشلونة المركز الثاني في جدول المسابقة مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 53 نقطة ليتقدم إلى المركز الثاني بفارق نقطتين خلف أتلتيكو مدريد المتصدر وبفارق نقطة واحدة أمام ريال مدريد الذي يستطيع استعادة المركز الثاني إذا حقق الفوز على ريال سوسييداد بعد غد الاثنين في ختام مباريات المرحلة نفسها.

وحسم برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف سجله الفرنسي عثمان ديمبلي في الدقيقة 29 وعزز الفريق انتصاره بهدف ثان في الشوط الثاني سجله ميسي في الدقيقة 86 .

ورفع ميسي رصيده إلى 19 هدفا في صدارة هدافي الدوري الإسباني بالموسم الحالي حتى الآن وذلك بفارق ثلاثة أهداف أمام زميله السابق لويس سواريز الذي انتقل لأتلتيكو مدريد قبل بداية الموسم الحالي.

ومني أشبيلية بالهزيمة الأولى بعد ستة انتصارات متتالية في المسابقة ليتجمد رصيده عند 48 نقطة في المركز الرابع ويبتعد خطوة عن صراع الصدارة.

وفشل أشبيلية مجددا في كسر التفوق الواضح لبرشلونة خلال مواجهات الفريقين حيث لم يحقق أشبيلية أي فوز على العملاق الكتالوني منذ 2015 .

ورغم السيطرة الواضحة لبرشلونة على مجريات اللعب منذ بداية المباراة ، فشل الفريق في ترجمة تفوقه إلى أهداف.

وفرض لاعبو أشبيلية رقابة لصيقة على الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة ولكن الفرنسي عثمان ديمبلي لاعب برشلونة شكل إزعاجا لدفاع أشبيلية من خلال مناوشاته الهجومية المستمرة.

وكانت أول محاولة لأشبيلية باتجاه مرمى الضيوف في الدقيقة 22 ولكنها لم تسفر عن شيء.

وسدد ميسي ضربة حرة بيسراه في الدقيقة 24 لكن ياسين بونو حارس مرمى أشبيلية أمسك الكرة بثبات قبل عبورها خط المرمى.

وأسفرت مناوشات ديمبلي عن هدف التقدم في الدقيقة 29 اثر هجمة سريعة لبرشلونة وتمريرة طولية من ليونيل ميسي لينطلق ديمبلي بالكرة حتى داخل منطقة الجزاء ثم سددها زاحفة بين قدمي الحارس بونو لتتهادى الكرة داخل المرمى.

وطالب لاعبو أشبيلية بإلغاء الهدف بداعي وجود لمسة يد على كليمنت لينجلي في بداية الهجمة ولكن الحكم احتسب الهدف بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) .

ومنح الهدف ثقة كبيرة لبرشلونة الذي واصل هيمنته على مجريات اللعب في الدقائق التالية. ونال دييجو كارلوس لاعب أشبيلية إنذارا في الدقيقة 38 للخشونة مع ميسي.

ولكن ميسي نفسه نال إنذارا في الدقيقة 42 للخشونة مع فيرناندو ريجس لاعب أشبيلية كما أنذر الحكم المدرب جولين لوبيتيجي المدير الفني لأشبيلية بسبب الاحتجاج على قرارات التحكيم.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى لوبيتيجي ثلاثة تغييرات دفعة واحدة بنزول يوسف النصيري وخيسوس فيرنانديز (سوسو) وكريم رقيق بدلا من منير الحدادي وأليخاندرو جوميز ودييجو كارلوس على الترتيب.

ورغم التغييرات الثلاثة وتحسن أداء أشبيلية بدرجة طفيفة عن الشوط الأول ، ظلت السيطرة لبرشلونة.

وعاند الحظ برشلونة في فرصتين متتاليتين ؛ حيث ارتدت تسديدة سيرجينو ديست من القائم في الدقيقة 59 اثر هجمة منظمة للفريق ، وأطاح ميسي بالكروة فوق المرمى في الدقيقة التالية اثر هجمة خطيرة قادها ديمبلي.

وأجرى لوبيتيجي تغييرين آخرين لأشبيلية في الدقيقة 63 بنزول أوليفيه توريس وأوسكار رودريجيز بدلا من لوك دي يونج وإيفان راكيتيتش على الترتيب.

وشهدت الدقيقة 64 أخطر فرصة لأشبيلية في المباراة اثر هجمة سريعة وضربة رأس من سيرخيو إسكوديرو لكن الكرة علت العارضة بقليل. وألغى الحكم هدفا لبرشلونة في الدقيقة 68 بداعي التسلل.

وتوالت الفرص الضائعة من برشلونة في الدقائق التالية فيما ظل أشبيلية بعيدا تماما عن مستواه المعهود.

وألغى الحكم هدفا سجله النصيري لأشبيلية في الدقيقة 80 بسبب وجود لمسة يد على اللاعب.

وفيما باءت محاولات أشبيلية لتسجيل هدف التعادل بالفشل ، سجل ميسي هدف الاطمئنان للضيوف اثر هجمة سريعة منظمة في الدقيقة 86 أنهاها ميسي بتسديدة مميزة في الشباك لينال المكافأة على مستواه المتميز في المباراة.

وأهدر هويسكا فرصة ذهبية للهروب من منطقة المهددين بالهبوط بالدوري الإسباني وسقط في فخ التعادل 1 / 1 مع مضيفه إيبار.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي الذي ظل قائما حتى سجل ساندرو راميريز هدف التقدم لهويسكا في الدقيقة 81 ولكن بابا كولي ديوب سجل هدف التعادل لإيبار في الدقيقة 83 .

ورفع إيبار رصيده إلى 22 نقطة في المركز السادس عشر بعدما حقق التعادل الثالث له مقابل خمس هزائم في آخر ثماني مباريات خاضها بالمسابقة ، ورفع هويسكا رصيده إلى 20 نقطة في المركز الـ20 الأخير.

وانتزع أوساسونا فوزا ثمينا ومتأخرا على مضيفه ألافيس بهدف سجله إنريكي بارخا في الدقيقة 78 ليرفع رصيده إلى 28 نقطة ويتقدم للمركز الثاني عشر ، وتجمد رصيد ألافيس عند 22 نقطة في المركز السابع عشر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى