مال وأعمال

لجنة «شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية» بالوطني الاتحادي تزور معرض الخليج للأغذية

أبوظبي ـ وام:

زارت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية للمجلس الوطني الاتحادي معرض الخليج للأغذية الذي أقيم مؤخرا في مركز دبي التجاري العالمي، وذلك ضمن خطة عملها لمناقشة موضوع دور وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في شأن تطوير الصناعات الوطنية.

وقال سعادة محمد عيسى الكشف مقرر اللجنة، إن الزيارة تهدف إلى التعرف على الممارسات التي تطبق في المعارض لدعم مختلف أفرع القطاع الاقتصادي، ومن أبرزها المستثمرون وأصحاب المشاريع، ومدى مساهمة المعارض في دعم خطط واستراتيجية الدولة لتطوير واستدامة الاقتصاد.

واطلعت اللجنة على أهم التقنيات الحديثة المستخدمة في قطاع الأغذية، وعلى المنتجات المحلية المعروضة والتقت بعدد من أصحاب المشاريع الوطنية المشاركين في المعرض.

من جانب آخر عقدت لجنة شؤون التقنية والطاقة والثروة المعدنية اجتماعا برئاسة سعادة يوسف عبدالله البطران رئيس اللجنة، لمواصلة دراسة موضوع دور وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في شأن تطوير الصناعات الوطنية.

حضر الاجتماع أعضاء اللجنة سعادة كل من محمد عيسى الكشف مقرر اللجنة، والدكتورة حواء الضحاك المنصوري، وعائشة راشد ليتيم، وعائشة محمد الملا، وعفراء بخيت العليلي، والدكتورة نضال محمد الطنيجي.

وقال سعادة يوسف عبدالله البطران رئيس اللجنة، إن اللجنة ناقشت حسب خطة عملها التحضير للحلقة النقاشية التي ستعقد افتراضيا تحت عنوان “تطوير الصناعة الوطنية في الإمارات” يوم الأربعاء الموافق 10/03/2021، بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، وبمشاركة المستثمرين ورجال الأعمال وأصحاب المشاريع الوطنية والمصانع في الامارات، للتعرف على أهم التحديات التي تواجههم في تطوير الصناعة الوطنية.

وأشار البطران إلى أن اللجنة ستحصر جميع الملاحظات في تقرير اللجنة لمناقشته مع ممثلي الحكومة، وستعد تقريرها النهائي الذي سيرفع لرئاسة المجلس لاعتماده ومناقشته في إحدى الجلسات القادمة، مشيرا أن اللجنة تناقش الموضوع ضمن محاور الخطة الاستراتيجية التي تسعى وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة إلى تحقيقها فيما يتعلق بتطوير الصناعة المحلية، والحوافز والمنح لدعم الصناعات الوطنية وحمايتها من الصناعات الأجنبية، والتعاون والتنسيق مع الجهات المحلية والاتحادية في دعم الصناعات الوطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى