الوحدة الرياضي

350  مدرباً ومدربة من الامارات و14 دولة عربية شاركوا فى اعمال الدورة 

انطلاق الدورة التدريبية الاقليمية لاساسيات الاولمبياد الخاص 

 انطلقت عصر أمس أعمال الدورة الإقليمية لأساسيات للأولمبياد الخاص والتى ينظمها البرنامج البحريني بدعم من  الرئاسة الاقليمية  للاولمبياد الخاص الدولى وتستمر على مدى يومين بمشاركة مدربين من الامارات و 350 مشاركا من 14 دولة عربية  هى البحرين ، مصر ، الإمارات ، الكويت ، الأردن ، المغرب ، ليبيا ، الجزائر ، تونس ، عمان ، السعودية ، العراق ، سوريا ، لبنان ، وشهدت تلك الدورة مشاركة عدد من  اللاعبين من مختلف برامج اللاعبين القادة 

 أقيمت الدورة عبر منصة زووم الافتراضية  ZOOM بالإضافة إلى البث المباشر  على الفيس بوك Face book  وعلى موقع المنطقة.  وتأتي إقامة هذه الدورة استكمالا للخطة السنوية لعام 2021 والتى اعتمدها  المهندس ايمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمى  .

انطلقت أعمال الدورة  بكلمة ترحيب من وفيقة خليل المدير الوطنى للبرنامج البحريني ، والذى رحبت فيها بالمشاركين من مختلف الدول العربية ناقلة لهم تحيات الشيخ دعيج ال خليفة رئيس البرنامج ، متمنيا أن تحقق الدورة الأهداف المرجوة من إقامتها ، فيما أدار رضا سبت أعمال الدورة حيث دعا د. عماد محى الدين مدير عام الرياضة والتدريب بالرئاسة الإقليمية والذى نقل بدوره تحيات المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الاقليمى متمنيا للدارسين الاستفادة القصوى من تلك الدورة الاساسية ، بعدها انطلقت أعمال الدورة بمقدمة عن الأولمبياد الخاص ونشأته منذ عام 1968 وهو العام الذى شهد ميلادها احتفلت منذ عامين بمرور نصف قرن على انطلاقها ، وتناول المفاهيم والمبادئ الخاصة بالأولمبياد الخاص والفلسفة التى يرتكز عليها والتى ساهمت فى تغير حياة ذوي الاعاقة الفكرية وتغيير نظرة المجتمع اليهم و قبولهم ،  كما تناولت المحاضرة تعريف اللاعب ومعايير تأهله للمشاركة في أنشطة الأولمبياد الخاص بداية من الالعاب المحلية او الاقليمية او العالمية ،  حيث قام كل من  شريف الفولي  مدير عام الألعاب والمسابقات الأولمبياد الخاص الدولي،ود. عماد محي الدين بالقاء تلك المحاضرة ، وتم منح الوقت لتلقى الاسئلة والاستفسارات والاجابة عليها .واحتلت المبادرات وبرامج الشباب بالأولمبياد الخاص الفقرة التالية من اليوم الأول حيث  تحدثت نيبال فتوني مدير عام المبادرات  عن تلك المبادرات والدور الهام الذى تلعبه فى حياة لاعبي الأولمبياد الخاص لتتكامل مع ممارسة الرياضات المختلفة ،واستعرضت أهمية تلك المبادرات وما قامت به من دور هام وفعال فى دعم لاعبى الاولمبياد الخاص فى العديد من المناحى الحياتية  ، ، كما  تحدث سميرة العدوى مسئول برامج الشباب القادة ، على الدور الذى يلعبه الشباب فى حركة الأولمبياد الخاص  ، حيث تتحق بشكل عملى الدمج وقبول الاخر بمشاركة شباب مدارس وجامعات من غير المعاقين مع أقرانهم من ذوي الاعاقة الفكرية ، وان لقاءاتهم واجتماعاتهم مع ا أثمرت على الكثير من النتائج الرائعه 

وفى المحاضرة التى تناولت  المدارس الموحدة ومدارس الابطال  والذى يعد أحدث برامج الاولمبياد الخاص والتى يركز على أهمية مدارس الدمج ووجود لاعبى الاولمبياد الخاص كطلاب فى تلك المدرسة وكيفية اقامة جسور من العلاقات بينهم وبين أقرانهم من غير المعاقين من خلال هذا البرنامج الذى أعد بشكل علمي ومدروس وسوف تتحدث عنه فرح رجائي مدير مشاركات الشباب.

  وجاءت محاضرة البرنامج الصحي و المجتمعات الصحية وملتقى العائلات الصحي واللياقة البدنية ، والتى تعد من أهم برامج الاولمبياد الخاص باعتبار ان الصحة تاج على رؤس الاصحاء وضرورة توفير البيئة الصحية السليمة حتى يتمكن اللاعبون ممارسة العابهم وهم فى كامل لياقتهم الصحية والبدنية القتها ليلة الشناوي مدير البرامج الصحية ، واختتم اليوم  الأول بالحديث حول  ألعاب ومسابقات الأولمبياد الخاص ألقاها شريف الفولي ، وأسس تدريب لاعبي الأولمبياد الخاص ألقاها د. عماد محي الدين.

أبوظبي-الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى