الوحدة الرياضي

تعادل تشيلسي ومانشستر يونايتد يدعم فرص “سيتي” في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي

لندن-(د ب أ):
حرم تشيلسي ضيفه مانشستر يونايتد من مواصلة الضغط على مانشستر سيتي في صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم وتعادل معه سلبيا اليوم الأحد في المرحلة الـ26 من المسابقة.

وقلب أرسنال تأخره بهدف مبكر إلى فوز كبير 3 / 1 على مضيفه ليستر سيتي اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز توتنهام على بيرنلي 4 / صفر وتعادل كريستال بالاس مع فولهام سلبيا.

على استاد “ستامفورد بريدج” في العاصمة لندن ، خيم التعادل السلبي على مباراة القمة بين تشيلسي ومانشستر يونايتد لتصب هذه النتيجة في صالح مانشستر سيتي متصدر جدول المسابقة وليفربول حامل اللقب.

ورفع تشيلسي رصيده إلى 44 نقطة في المركز الخامس بفارق أربع نقاط أمام ليفربول الذي يستطيع تقليص الفارق لنقطة واحدة إذا حقق الفوز على مضيفه شيفيلد يونايتد في مباراة أخرى اليوم بنفس المرحلة.

كما رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 50 نقطة لينفرد بالمركز الثاني بفارق نقطة واحدة أمام ليستر سيتي ولكن بفارق 12 نقطة خلف مانشستر سيتي المتصدر والذي استفاد كثيرا من هذا التعادل حيث تقدم خطوة جديدة على طريق استعادة اللقب.

كما استفاد ويستهام من هذا التعادل حيث حافظ الفريق على موقعه في المركز الرابع رغم هزيمته أمام مانشستر سيتي يوم  السبت.

وقدم الفريقان أداء سريعا وحماسيا منذ بداية المباراة ولكن غياب الدقة والتركيز في أداء الهجمات حال دون استغلال الفرص التي سنحت لكل منهما خاصة في ظل التحفظ الدفاعي لكل من الفريقان.

وقدم كل من الفريقين أداء قويا وجاءت الهجمات سجالا بينهما كما تعددت التسديدات القوية على المرميين من مختلف الزوايا لكن دون ترجمة هذه الفرص إلى أهداف.

وعاند الحظ الفرنسي أوليفيه جيرو مهاجم تشيلسي في الدقيقة 36 عندما فشل في اقتناص الكرة برأسه وهو على بعد خطوات من المرمى لتذهب الكرة خارج المرمى وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني ، أجرى تشيلسي تغييرا تنشيطيا بنزول رييس جاميس بدلا من كالوم هودسون أودوي.

واستأنف الفريقان أداءهما السريع والقوي في الشوط الثاني ، وكاد تشيلسي يفتتح التسجيل في الدقيقة 49 اثر هجمة سريعة منظمة وتمريرة عرضية زاحفة لعبها بنيامين تشيلويل من الناحية اليسرى ووصلت إلى حكيم زياش في وسط منطقة الجزاء حيث قابلها بتسديدة مباشرة بيسراه ولكن الحارس الإسباني ديفيد دي خيا تصدى لها.

وعاند الحظ مانشستر في فرصتين متتاليتين ؛ جاءت الأولى بعد مجهود رائع من اللاعب ماسون جرينوود على حدود منطقة الجزاء ولكن تسديدته مرت خارج الزاوية العليا لمرمى تشيلسي على يمين الحارس ، وتجددت الفرصة للفريق من هجمة صريعة منظمة في الدقيقة التالية ولكن الحارس تصدى لتسديدة سكوت ميكتوميناي.

ورد تشيلسي بهجمة سريعة انطلق فيها ماسون مونت بالكرة من منتصف الملعب وتلاعب بالدفاع داخل منطقة الجزاء لكن تسديدته ارتطمت بقدم أحد المدافعين لتضيع فرصة خطيرة.

وباءت محاولات الفريقين فيما تبقى من المباراة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي وهي نفس نتيجة مباراة الدور الأول بينهما في مانشستر.

واستعاد أرسنال نغمة الانتصارات في مواجهاته مع ليستر بالدوري الإنجليزي وحقق الفوز الأول له على ليستر في المسابقة منذ تشرين أول/أكتوبر 2018 .

ورفع أرسنال رصيده إلى 37 نقطة ليتقدم إلى المركز التاسع وتجمد رصيد ليستر عند 49 نقطة في المركز الثالث بعدما مني بالهزيمة الأولى له في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة.

وثأر أرسنال لهزيمته صفر / 1 على ملعبه في مباراة الدور الأول بين الفريقين بالدوري هذا الموسم.

وبادر ليستر سيتي بهز الشباك عن طريق يوري تيليمانس في الدقيقة السابعة ورد أرسنال في الشوط الأول بهدفين سجلهما البرازيلي ديفيد لويز والفرنسي ألكسندر لاكازيت في الدقيقتين 39 و45 من ضربة جزاء.

وفي الشوط الثاني ، سجل نيكولاس بيبي الهدف الثالث للمدفعجية في الدقيقة 52 ليقود أرسنال إلى الفوز الثاني في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة.

وباغت ليستر ضيفه بهدف مبكر للغاية سجله يوري تيليمانس في الدقيقة السابعة اثر هجمة سريعة للفريق انطلق فيها اللاعب من الناحية اليمنى واخترق منطقة الجزاء دون أي مضايقة من دفاع أرسنال ثم سدد الكرة زاحفة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس بيرند لينو لتعانق الكرة الشباك.

واحتسب الحكم ضربة جزاء لأرسنال في الدقيقة 12 عندما حاول نيكولاس بيبي اختراق منطقة جزاء ليستر لكنه تعرض للعرقلة من قبل تيليمانس على حدود منطقة الجزاء ، لكن الحكم عدل عن رأيه بعد مراجعة نظام حكم الفيديو المساعد (فار) واحتسب الكرة ضربة حرة من خارج منطقة الجزاء مباشرة ليظل التقدم لليستر.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية وشكلت محاولات أرسنال بعض الخطورة وكان أبرزها هجمة في الدقيقة 27 أنهاها ويليان بتسديدة من حدود منطقة الجزاء ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وخطف أرسنال التعادل بضربة رأس من البرازيلي ديفيد لويز في الدقيقة 39 اثر ضربة حرة لعبها مواطنه ويليان عرضية من الناحية اليمنى وقابلها لويز بضربة رأس قوية في الزاوية البعيدة على يمين الحارس كاسبر شمايكل.

وطالب لاعبو أرسنال بضربة جزاء في الدقيقة 44 اثر لمسة يد من اللاعب ويلفريد نديدي. وعلى الرغم من استمرار اللعب ، أوقف الحكم اللعب بعدها بثوان واحتسب ضربة جزاء بعد مراجعة الـ(فار) .

وسدد ألكسندر لاكازيت ضربة الجزاء على يمين شمايكل محرزا هدف التقدم لأرسنال في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع لينتهي الشوط بعدها بتقدم أرسنال.

واستأنف أرسنال محاولاته الهجومية مع بداية الشوط الثاني ، ونجح في ترجمة هذه البداية الجيدة في الشوط الثاني إلى هدف الاطمئنان بتوقيع بيبي في الدقيقة 52 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة قادها بيبي ثم مرر الكرة إلى زملائه المندفعين داخل منطقة الجزاء حيث وصلت الكرة لويليان الذي لعبها باتجاه المرمى وأكملها بيبي المندفع أمام خط المرمى مباشرة ليكون الهدف الثالث لأرسنال.

وأثار الهدف حفيظة لاعبي ليستر الذين اندفعوا في الهجوم ولكن الحظ عاند الفريق في أكثر من كرة وكانت أخطرها في الدقيقة 72 لكن أرسنال حافظ على انتصاره حتى نهاية المباراة.

واستعاد توتنهام اتزانه في الدوري الإنجليزي بعد هزيمتين متتاليتين وسحق ضيفه بيرنلي برباعية نظيفة ليرفع رصيده إلى 39 نقطة ويتقدم للمركز الثامن بفارق الأهداف فقط أمام أستون فيلا ، وتجمد رصيد بيرنلي عند 28 نقطة في المركز الخامس عشر.

وحسم توتنهام المباراة تماما في شوطها الأول الذي أنهاه لصالحه بثلاثية نظيفة سجلها جاريث بيل وهاري كين ولوكاس مورا في الدقائق الثانية و15 و31 .

وفي الشوط الثاني ، سجل بيل الهدف الثاني له والرابع للفريق في الدقيقة 55 ليقود الفريق إلى الفوز الثاني فقط مقابل خمس هزائم في آخر سبع مباريات خاضها الفريق بالدوري الإنجليزي.

وتعادل كريستال بالاس مع فولهام سلبيا ليرفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 22 نقطة لفولهام في المركز الثامن عشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى