أخبار عربية ودولية

عشرات القتلى جراء سلسلة تفجيرات انتحارية شمال شرقي نيجيريا

أكد شهود عيان أن عشرات الأشخاص قتلوا أو فقدوا بهجوم على قافلة تضم عسكريين ومدنيين في ولاية بورنو شمال شرقي نيجيريا.

وأفادوا بأن القافلة التي كانت تضم نازحين في منطقة دامبوا تعرضت لكمين نصبه مسلحون.

وقال سائق محلي إنه شاهد نحو عشرين جثة والعديد من العربات المحروقة في موقع الهجوم، فيما أشار ناج في الحادث إلى أن القافلة ضمت مئات المدنيين وبضع عشرات من الجنود، لكن عددا قليلا منهم وصلوا دامبوا، ولا يزال الغموض يلف بمصير الآخرين.

ووقع الهجوم في منطقة تنشط فيها جماعة “بوكو حرام” وتنظيم “داعش” الإرهابيان.

وأفاد مسؤولون نيجيريون بسقوط عشرات القتلى من جراء هجوم نفذه ثلاثة انتحاريين ليلة السبت الماضي في ولاية بورنو شمال شرق البلاد.

ونقلت وكالة “رويترز” امس  الاثنين عن مسؤولين في مؤسسات الإغاثة الحكومية إعلانهم أن 30 شخصا على الأقل قتلوا جراء الهجوم في قرية كوندوغا الواقعة على بعد 25 كيلومترا عن مركز الولاية مدينة مايدوغوري، وأكد رئيس القرية، بولاما كالي، أيضا وقوع الاعتداء.

وتعد ولاية بورنو من أكثر مناطق نيجيريا توترا لكونها المعقل الرئيسي لجماعة “بوكو حرام” المتطرفة، بالإضافة إلى تفعيل تنظيم “داعش” الإرهابي أنشطته في القارة السمراء بعد تكبده هزيمة عسكرية في سوريا والعراق.

لاغوس -وكالات:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى