مرئيات

الثعابين والتماسيح في مزارع فيتنام تتعرض للسلخ وهي حية

كشف تحقيق أجرته منظمة «أناس من أجل معاملة أخلاقية للحيوانات» (بيتا) أن بعض المزارعين في فيتنام يقومون بنفخ أجساد التماسيح والثعابين وهي حية قبل سلخها، ثم بيع جلودها في جميع أنحاء العالم.

وقالت نيرالي شاه، المتحدثة باسم بيتا: «وجدت (بيتا) أن مزرعة ثعابين في فيتنام موردة لجلود الثعابين لاستخدامها في صناعة الجلود العالمية تعرض الثعابين لقسوة مروعة».

وكتبت شاه  أن سوء المعاملة يشمل «إغلاق أفواه (الحيوانات) وفتحات أجسادها بشرائط مطاطية ثم نفخها بضاغط هواء، مما يسبب ألماً شديداً في جميع أنحاء الجسم، وسحق قلبها، والتسبب في إجهاد شديد للدورة الدموية والجهاز العصبي».ويُظهر مقطع فيديو  مزارعاً وهو يحاول صعق التماسيح باستخدام بطارية كهربائية، قبل طعنها في الرأس. ثم يقوم بنفخ الزواحف لتسهيل سلخها. وظهرت بعض التماسيح وهي لا تزال تتحرك،حتى أثناء السلخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى