أخبار رئيسية

مهرجان الشارقة الدولي الـ22 للجواد العربي ينطلق غداً

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.. ينطلق غدا ولمدة ثلاثة أيام ” مهرجان الشارقة الدولي الثاني والعشرون للجواد العربي” الذي ينظمه نادي الشارقة للفروسية والسباق بالتعاون مع الهيئة الأوروبية لمسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة “الإيكاهو” وجمعية الإمارات للخيول العربية برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي – الراعي الرسمي للمهرجان وبدعم من مجلس الشارقة الرياضي.

‫يشارك في المهرجان 282 جواداً يمثلون 11 دولة “الإمارات والسعودية والكويت ومصر والعراق ولبنان وكازخستان وأستراليا والولايات المتحدة الأمريكية وليبيا وبولندا”.

وتبدأ فعاليات المهرجان على أرض الميدان الرملي الخارجي بالشوط الأول للمهرات بعمر سنة واحدة مقسم إلى فئتين ” أ ، ب ” القسم “أ” يشارك فيه 16 جوداً والقسم “ب” 16 جواداً برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي يليه الشوط الثاني للمهرات بعمر سنتين مقسم إلى فئتين ” أ – ب ” القسم “أ” يشارك فيه 20 جوداً والقسم “ب” 20 جودا برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي يعقبه الشوط الثالث للمهرات بعمر ثلاث سنوات بمشاركة 25 جودا برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي.

وفي اليوم الثاني ينطلق الشوط الرابع لفئة الأفراس بعمر 4 حتى 6 سنوات بمشاركة 22 جوداً برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي يليه الشوط الخامس لفئة الأفراس بعمر 7 – 9 سنوات بمشاركة 18 من الأفراس برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي يعقبه الشوط السادس لفئة الأفراس بعمر 10 سنوات فأكبر بمشاركة 8 من الأفراس برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي يليه الشوط السابع لفئة المهور بعمر سنة واحدة وهو مقسم إلى فئتين ” أ ، ب ” القسم “أ” شارك فيه 13 جوداً والقسم “ب” يشارك 14 جوداً وبرعاية هيئة مطار الشارقة الدولي يليه الشوط الثامن للمهور بعمر سنتين بمشاركة 25 جوداً برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي يليه الشوط التاسع وهو مخصص للمهور بعمر 3 سنوات بمشاركة 20 جودا برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي.

واليوم الثالث والختامي ينطلق الشوط العاشر وهو مخصص لفئة الفحول بعمر 4 – 6 سنوات مقسم إلى فئتين ” أ ، ب ” برعاية جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة للفئة ” أ ” ومجلس الشارقة الرياضي للفئة ” ب ” وعدد الخيول المشاركة في الفئة “أ” 18 جوداً والفئة “ب” 18 جوداً يليه بالشوط الحادي عشر وهو شوط الفحول بعمر 7 – 9 سنوات بمشاركة 20 جوداً برعاية قناة الشارقة الرياضية يليه بالشوط الثاني عشر وهو شوط الفحول بعمر 10 سنوات فأكبر بمشاركة 14 جوداً برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي.

ويتأهل كلٌ من الخيول الحائزة على المركز الأول والثاني والثالث للمشاركة في أشواط البطولة وهي ست أشواط بطولة المهرات بعمر السنة و بطولة المهرات بعمر سنتين وثلاث سنوات و بطولة الأفراس و بطولة المهور بعمر السنة و بطولة المهور بعمر السنتين وثلاث سنوات و بطولة الفحول و تأتي الأشواط الستة جميعها برعاية هيئة مطار الشارقة الدولي.

وأكد الشيخ عبد الله بن ماجد القاسمي رئيس نادي الشارقة للفروسية والسباق الفروسية.. استمرار ممارسة رياضة الفروسية في دولة الإمارات وفق أعلى المعاير رغم الظروف الحالية وذلك بدعم القيادة الرشيدة وبرعاية خاصة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حيث أكمل نادي الشارقة للفروسية والسباق هذا الموسم جميع بطولاته وفعاليته وحقق فرسان نادي الشارقة للفروسية والسباق نجاحات وانجازات رائعة في هذا الموسم.

وأشار الى أن مهرجان الشارقة الدولي بنسخته الـ22 يعد أكبر مثال على دعم صاحب السمو حاكم الشارقة ومتابعة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة لفعاليات وأنشطة الفروسية في الإمارة.. معربا عن شكرة لهيئة مطار الشارقة الدولي لدعهم المهرجان للعام الـ22 على التوالي.

من جانبه قال سعادة علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي ” يشهد مهرجان الشارقة للجواد العربي الذي ينظمه نادي الشارقة للفروسية والسباق مسيرة نجاح كبيرة بفضل دعم صاحب السمو حاكم الشارقة ويتمثل هذا النجاح في استقطاب قاعدة جماهيرية على مستوى المنطقة والعالم فعلى الرغم من الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم يستمر المهرجان بدورته الـ 22 ليتابعها محبي الجواد العربي على مستوى المنطقة والعالم الذين يتطلعون لمشاهدته من منازلهم”.

وأضاف ” يحرص مطار الشارقة على دعم وتشجيع الأنشطة والفعاليات المجتمعية والرياضية التي تسهم في تعزيز مكانة الشارقة كوجهة رائدة بالتزامها بالتراث الأصيل ولترسيخ مكانة الجواد العربي العريقة لذلك سخرت كافة الإمكانيات لإنجاح النسخة الجديدة لنقل الحدث إلى شاشات المتابعين والمهتمين من مختلف أنحاء العالم”.

وأعرب سعادة سلطان خليفة اليحيائي مدير عام نادي الشارقة للفروسية والسباق عن شكره لصاحب السمو حاكم الشارقة على دعمه اللامحدود لرياضة الفروسية بشكل عام وللجواد العربي بشكل خاص حيث يعد مهرجان الشارقة الدولي ثمرة من ثمرات دعم سموه الكريم.

وقال بإتمام مهرجان الشارقة عامه الـ22 يصبح المهرجان الأقدم في المنطقة للجواد العربي كما تم اعتماد المهرجان من الهيئة الأوروبية لمسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة “الإيكاهو” ليصطف بذلك مع الأجندة العالمية لسباقات جمال الخيول العربية كما يندرج المهرجان تحت تصنيف – أ – التصنيف الأعلى.

وأشار الى أن موسم الخيل في دولة الإمارات كبير وحافل ويشهد إقبالا كبيرا من الملاك والمدربين ونحن في إدارة نادي الشارقة للفروسة والسباق نولي اهتماماً خاصا بالمرابط الناشئة وملاك الخيول تشجيعاً لهم حتى يصبحوا في مصاف المرابط الكبيرة في الدولة.

وأكد سعادته تجهيز مكان المهرجان بكافة سبل الحماية والوقاية وتم اتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية المتبعة لضمان سلامة المشاركين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى