أخبار عربية ودولية

الرئيس السيسي وحمدوك يؤكدان ضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة

استقبال رسمى وشعبى للرئيس المصرى بالخرطوم

 

الخرطوم -وكالات
عقد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، السبت، سلسلة اجتماعات مع المسؤولين السودانيين في العاصمة الخرطوم، حيث استقبله رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، عبد الفتاح البرهان.
واستقبل رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، رئيس الوزراء المصري في القصر الجمهوري، في مراسم استقبال رسمية.
وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيسي والبرهان عقدا جلسة مباحثات منفردة أعقبتها جلسة موسعة ضمت وفدي البلدين.
وأكد الرئيس السيسي، ما يجمع الشعبين المصري والسوداني من روابط أخوة ومودة وتاريخ مشترك، ومشيدًا بما تشهده العلاقات الثنائية مؤخرًا من زخم كبير، بما يعكس إرادة سياسية للارتقاء بتلك العلاقات إلى آفاق أوسع، خاصةً في مختلف المجالات الإستراتيجية ذات الاهتمام المشترك.
جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت، بالقصر الجمهوري في العاصمة السودانية الخرطوم، مع الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني.
أكد الرئيس السيسي، أن هذه الزيارة تأتي استمراراً لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين على المستويين الرسمي والشعبي، وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد، ودعماً لأواصر التعاون الثنائي على جميع الأصعدة، وامتداداً لمختلف مظاهر مؤازرة مصر للسودان خلال المرحلة التاريخية التي يمر بها لمساعدته على فتح الباب أمام آفاق الإصلاح والتنمية.
أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن التقدير لحفاوة الاستقبال، مشيداً بالعلاقات الأخوية المتينة والأزلية بين مصر والسودان، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة.
وأعرب الرئيس، عن تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها لاسيما على المستوى الأمني والعسكري والاقتصادي انطلاقاً من الارتباط الوثيق للأمن القومي المصري والسوداني، والروابط التاريخية التي تجمع شعبي وادي النيل.
جاء ذلك خلال لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى االسبت، مع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، وذلك في إطار الزيارة الرسمية لسيادته للعاصمة السودانية الخرطوم.
ناقش الرئيس عبدالفتاح السيسي، والدكتور عبد الله حمدوك، رئيس وزراء الجمهورية السودانية، آخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة.
وتم التوافق حول تكثيف الجهود المشتركة خلال الفترة المقبلة في مختلف المحافل للدفع نحو التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، مع التأكيد على أهمية تعزيز التعاون بين دول حوض النيل بغرض تحقيق الاستخدام المستدام للموارد المائية في نهر النيل، على النحو الذي من شأنه أن يحقق المصالح المشتركة لشعوب كافة الدول وتجنب الإضرار بأي طرف.
وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص مصر على دفع التعاون الثنائي في مختلف المجالات مع السودان الشقيق، خاصةً ما يتعلق بتنفيذ مشروعي الربط الكهربائي وربط السكك الحديدية، وتعزيز المناخ المواتي لإقامة المشروعات الاستثمارية المشتركة سواء الصناعية أو الزراعية، فضلاً عن دفع العلاقات التجارية والاقتصادية بالبلدين، إلى جانب تفعيل أنشطة اللجان الفنية المشتركة بين مصر والسودان، وكذلك تفعيل مذكرات التفاهم والبروتوكولات المُبرمة بين البلدين، أخذاً في الاعتبار شمول تلك الاتفاقيات شتى جوانب التعاون الثنائي.
أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن التقدير لحفاوة الاستقبال، مشيداً بالعلاقات الأخوية المتينة والأزلية بين مصر والسودان، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة.
وأعرب الرئيس، عن تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها لاسيما على المستوى الأمني والعسكري والاقتصادي انطلاقاً من الارتباط الوثيق للأمن القومي المصري والسوداني، والروابط التاريخية التي تجمع شعبي وادي النيل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى