صحة وتغذية

الرئاسة السورية: الأسد وزوجته مصابان بكورونا

دمشق-(د ب أ):
أعلنت الرئاسة السورية اليوم الاثنين إصابة كل من الرئيس بشار الأسد وزوجته أسماء الأسد بفيروس كورونا.

وذكرت الرئاسة السورية، عبر صفحتها على موقع فيسبوك، أنهما شعرا بأعراض خفيفة تشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وخضعا لفحص “بي سي آر”، وأظهرت النتيجة إصابتهما بالفيروس.

وأضافت الرئاسة أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة، وسيتابعان عملهما خلال قضائهما فترة الحجر الصحي المنزلي التي ستستمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

وحث الأسد وزوجته جميع السوريين على الاستمرار بتوخي الحذر والوقاية قدر الإمكان.

وسجلت سورية رسميا حتى الآن 15900 حالة إصابة بفيروس كورونا و 1063 حالة وفاة، إلا أن المتابعين يعتقدون أن العدد الفعلي أعلى بكثير، خاصة في ظل تردي الأوضاع الصحية في العديد من المناطق من جراء الحرب الأهلية التي تشهدها البلاد منذ عام 2011 .

ولم ترد أنباء عن مشكلات صحية كبيرة بشأن الأسد مؤخرا.

وفي آب/أغسطس، اضطر الأسد / 55 عاما/، وهو طبيب عيون، لإيقاف خطاب كان يلقيه أمام البرلمان لبضع دقائق بسبب انخفاض طفيف في ضغط الدم، واستأنف الخطاب بعد فترة وجيزة.

أما زوجته أسماء فخضعت في عام 2018 للعلاج من سرطان الثدي، الذي قالت الرئاسة إنه تم اكتشافه في مرحلة مبكرة. وبعد هذا بعام، قالت إنها تعافت تماما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى