أخبار عربية ودولية

أوبرا وينفري: الملكة إليزابيث والأمير فيليب لم يتحدثا حول لون بشرة آرتشي

لندن-(د ب ا):
قالت الاعلامية الأمريكية أوبرا وينفري إن الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا والأمير فيليب لم يتحدثا حول لون بشرة آرتشي، ابن الأمير هاري ودوقة ساسكس ميجان، في مقاطع جديدة نشرت من مقابلتها مع الزوجين اليوم الاثنين.

وفى المقابلة الأصلية التي بثت أمس الأحد , سرد دوق ودوقة ساسكس سلسلة من الادعاءات ضد العائلة الملكية .

وقالت ميجان لأيقونة الإعلام التليفزيوني الأميركي إنها واجهت “مخاوف وعدة أحاديث” مع الامير هاري حول “مدى قتامة لون بشرة آرتشي عندما يولد” وذلك قبل ولادته.

ورفضت ميجان الافصاح عن اسم من تحدث مع زوجها الأمير هاري بشأن لون بشرة ابنهما آرتشي، موضحة أن ذلك سوف يكون أمرا” مضرا للغاية”.

وكشفت ميجان في حوارها الذي أذيع على شبكة سي بي اس أنها عانت من تدهور صحتها العقلية خلال فترة وجودها كعضو في العائلة المالكة، قائلة ” لم أكن أريد أن أعيش”، وأضافت أنها سعت للحصول على مساعدة من فرد بارز بالعائلة، ولكنها لم تتلق رد.

ونفى تشارلز أنسون، الذي عمل سكرتيرا صحفيا مع الملكة في الفترة من 1990 حتى 1997، في حديث مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) ،”وجود حتى مسحة من العنصرية داخل العائلة الملكية على الاطلاق” ، لكنه أضاف أن تصريحات الزوجين “يجب أن تؤخذ في الاعتبار”.

ورداً على تعليقات ميجان حول صحتها العقلية، قال أنسون إن هناك ” شخصا معنيا بالأمور الطبية” داخل هيكل القصر، وهو يتذكر أنه كان ” متجاوبا للغاية” تجاه العاملين بالقصر وأفراد العائلة الملكية.

وفي الوقت نفسه، دعا حزب العمال البريطاني، المعارض للحكومة، إلى إجراء تحقيق في مزاعم ميجان.

وقالت وزيرة التعليم في حكومة الظل كيت جرين إن الاتهامات بالعنصرية “مؤلمة وصادمة” وحثت قصر باكنجهام على التعامل معها “بمنتهى الجدية” وقالت إنه يجب “التحقيق فيها بشكل كامل”.

وكشفت أوبرا، في حوار جديد في برنامج “ذيس مورنينج” مع شبكة سي بي أس اليوم الاثنين، أن الأمير هاري قال لها إنه ليس لجدته ولا جده صلة بالأحاديث التي جرت حول لون بشرة آرتشي.

وفي مقاطع جديدة أخرى نشرت يوم الاثنين، قال هاري إن جزءا كبيرا من سبب مغادرته وميجان لإنجلترا من أجل العيش في الولايات المتحدة يرجع إلى العنصرية في بريطانيا.

كما ادعى أنه لم يعتذر له هو وميجان أحد من العائلة الملكية عندما كشفا عن حاجتهما لمغادرة العائلة بسبب نقص الدعم الذي شعرا به.

ولم يصدر قصر باكنجهام بعد بيانا أو تعليقا على المقابلة .

ورفض متحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون التعليق على مزاعم ميجان بالعنصرية تجاه ابنها آرتشي من قبل أحد أفراد الأسرة المالكة، مضيفا أن جونسون لم يشاهد المقابلة.

ومن المقرر أن يتم عرض مقابلة أوبرا التي بثتها شبكة سى بى إس التليفزيونية الأمريكية أمس الأحد بالكامل في بريطانيا في وقت لاحق اليوم الاثنين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى