أخبار عربية ودولية

«قوات التحالف» تسقط طائرتين مسيرتين تحملان متفجرات أطلقهما الحوثيون تجاه السعودية

برنامج الأغذية العالمي يهدد بوقف المساعدات الغذائية

أعلن العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” إنه في تمام الساعة العاشرة وسبع وثلاثين دقيقة من مساء أمس تمكنت قوات الدفاع الجوي للتحالف من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة تحمل متفجرات أطلقتها ميليشيا الحوثي الإرهابية باتجاه منطقة سكنية مأهولة بالمواطنين المدنيين في أبها.

و أضاف – في تصريح بثه وكالة الأنباء السعودية – أنه في تمام الساعة الحادية عشرة وسبع وأربعين دقيقة من مساء أمس تمكنت القوات الجوية للتحالف من اعتراض وإسقاط طائرة مسيرة محملة بالمتفجرات في الأجواء اليمنية أطلقتها الميليشيا الحوثية باتجاه المملكة العربية السعودية.

وأوضح العقيد المالكي أن الأداة الإجرامية الإرهابية الحوثية تستهدف المنشآت والأعيان المدنية ولم يتم تحقيق أي من أهدافهم، وقد تم كشفها واسقاطها .. وقال وإننا إذ نؤكد حقنا المشروع في الدفاع عن بلدنا فإننا نؤكد أيضا أننا مستمرون في تحييد القدرات الحوثية العدائية.حذر برنامج الأغذية العالمي من استمرار عرقلة المليشيات الحوثية الإنقلابية لعمليات إيصال المساعدات الغذائية لسكان المناطق الخاضعة لسيطرتهم في اليمن، واتهمها بالتلاعب بالمساعدات ومصادرتها.

وأعلنت وكالة الأنباء السعودية مقتل خبراء إيرانيين وعدد آخر من الحوثيين إثر انفجار صاروخ باليستي في العاصمة اليمنية صنعاء.

ونقلت الوكالة الرسمية السعودية عن موقع “سبتمبر. نت” التابع لوزارة الدفاع اليمنية إعلانها أن الحوثيين فشلوا في إطلاق صاروخ باليستي في قاعدة الديلمي الجوية الواقعة شمال صنعاء.

وأفاد الموقع أيضا في هذا السياق بأن جماعة الحوثيين حولت قاعدة الديلمي الجوية إلى “ثكنة لعناصرها وقاعدة لإطلاق الطائرات المسيرة الإيرانية والصواريخ الباليستية لتنفيذ عملياتها الإرهابية”.

وفي الشأن ذاته، نقلت صحيفة “عكاظ” عن مصادر مطلعة في صنعاء مصرع عدد من خبراء الصواريخ الإيرانيين الذين يعملون مع “مليشيا الحوثي في قاعدة الديلمي العسكرية شمال صنعاء أثناء محاولتهم إطلاق صاروخ باليستي”.

وأوضحت هذه المصادر المطلعة، وفق الصحيفة، أن “عددا من الخبراء الإيرانيين وضباطا حوثيين قتلوا جراء انفجار الصاروخ قبل انطلاقه من القاعدة الجوية، وأن المليشيات تتكتم على الحادثة”.

من جهة اخرى هدد ديفيد بيزلي المدير التنفيذي للبرنامج – خلال إفادة قدمها إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي أمس – بعزم البرنامج التعليق التدريجي لعمليات إيصال المساعدات الغذائية المقدمة للمناطق التي تسيطر عليها هذه المليشيات الإنقلابية بحلول نهاية الأسبوع الجاري وذلك في حال عدم تراجعهم عن سياساتهم وتغيير سلوكهم المعرقل للمساعدات الإنسانية بما في ذلك وقف تغيير وجهة الشحنات.. مؤكدا أن التعليق لا يشمل المساعدات المشمولة تطعيمات وغذاء الأطفال والنساء.

وأبلغ بيزلي أعضاء مجلس الأمن ” إن مساعداتنا الغذائية يتم التلاعب بها ونمنع من ضبط الأمر”.. واتهم الحوثيين بالتزوير والغش وسرقة طعام المحتاجين لإطعام ميليشياتهم.

كما حمل المليشيات الحوثية وتنظيم أنصار الله مسؤولية موت الأطفال في اليمن، مجددا دعوته لهم بالسماح لبرنامج الأغذية العالمي بالقيام بدوره الإنساني في اليمن دون مزيد من التأخير.

وكشف بيزلي عن أن السلطات اليمنية في المناطق الخاضعة للحكومة اليمنية تتعاون مع ممثلي البرنامج مما يسهل تجاوز كل المعوقات الناشئة على الأرض.

الرياض -وام :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى