أخبار عربية ودولية

الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي يوارى الثرى عقب وفاته المفاجئة

رفع حالة الاستنفار القصوى في شمال سيناء

عقب وفاته المفاجئة خلال محاكمته، دُفن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في ساعة مبكرة من صباح امس  الثلاثاء في القاهرة.

وأعلن أحمد، نجل مرسي  عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن والده، الذي فارق الحياة عن عمر ناهز 67 عاما، دُفن بحضور عائلته في مقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين شرقي القاهرة، مضيفا أن الجهات الأمنية رفضت دفنه بمقابر الأسرة بالشرقية.

وكان مرسي سقط مغشيا عليه يوم  الاثنين أثناء حضوره جلسة المحاكمة، وفارق الحياة عقب ذلك بفترة قصيرة.

وذكرت صحيفة “الأهرام” المصرية الرسمية استنادا إلى مصادر طبية أن الرئيس الأسبق أصيب بأزمة قلبية. ولم يصدر تأكيد رسمي لذلك حتى الآن. وقد أمر النائب العام المصري بإعداد تقرير طب شرعي بأسباب الوفاة.

وقال محامي مرسي، عبد المنعم عبد المقصود، في تصريحات إنه تم تغسيل جثمان مرسي قبل فجر امس ، مضيفا أن صلاة الجنازة أُقيمت في مسجد سجن طرة، الذي قبع فيه مرسي لفترة طويلة.

وذكر عبد المقصود أن عشرة فقط من أفراد أسرة مرسي حضروا الدفن في شرق القاهرة، من بينهم زوجته وأشقاؤه الثلاثة وابنته وأبناؤه الأربعة.

وتم الدفن تحت إجراءات أمنية مشددة.

ولم تُعر وسائل الإعلام المصرية، التي تخضع لرقابة مشددة، اهتماما بارزا بنبأ الوفاة. وتناول التليفزيون الرسمي النبأ بذكر اسم مرسي فقط في التقارير دون الإشارة إلى أنه الرئيس الأسبق. ولم تسلط الصحف اليومية الكبيرة في مصر الضوء على النبأ في صفحاتها الأولى، باستثناء صحيفة “المصري اليوم” الخاصة، التي تحدثت عن نبأ وفاة مرسي في صفحتها الأولى.

يُذكر أن مرسي تولى سلطة البلاد كأول رئيس منتخب في انتخابات حرة عام 2012. وأطاح الجيش المصري به عقب احتجاجات شعبية في تموز/يوليو عام 2013. وقبع مرسي منذ ذلك الحين في السجن.

و أفاد مسؤول أمن مصري امس  الثلاثاء برفع حالة الاستنفار القصوى واتخاذ إجراءات أمنية مشددة في محافظة شمال سيناء وعلى الحدود مع قطاع غزة وإسرائيل خشية حدوث ردود فعل انتقامية عقب الإعلان عن وفاة الرئيس الاسبق محمد مرسي .

وقال اللواء رضا سويلم مدير أمن شمال سيناء لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن قوات الأمن وبتعاون مع قوات الجيش قامت بإجراءات أمنية في مداخل ومخارج سيناء وعلى الطرق السريعة وفى الميادين وفى داخل المدن والقري وعلى الحدود مع غزة وإسرائيل صباح اليوم خشية حدوث أي أعمال إرهابية عقب الإعلان عن وفاة مرسي أمس الاثنين .

وأكد سويلم سيطرة الأمن على سيناء من خلال مواصلة الحملات الأمنية إلى حين القضاء على الإرهاب في سيناء نهائيا.

القاهرة – (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى