أخبار عربية ودولية

مسيرة في صيدا جنوب لبنان للمطالبة بحقوق المواطنين

بيروت-(د ب أ):
انطلقت بعد ظهر اليوم الأربعاء مسيرة شعبية في مدينة صيدا جنوب لبنان بدعوة من “التنظيم الشعبي الناصري” الذي يرأسه النائب أسامه سعد، تحت عنوان “إرادة شعب” للمطالبة بحقوق اللبنانيين بحياة كريمة.

وانطلقت مسيرة حاشدة من ساحة الشهداء في مدينة صيدا، ورفع المشاركون الإعلام اللبنانية، وأطلقوا هتافات “ثورة ثورة” وجابت أحياء المدينة وشوارعها.

ورفع المشاركون لافتات كتبوا عليها مطالبهم ومنها “الشعب يريد ضمان صحي شامل” و “الانتفاضة مستمرة في معركة التغيير من أجل انقاذ لبنان وخلاص اللبنانيين”.

وقال النائب أسامة سعد خلال المسيرة” إن هذه المسيرة رسالة من صيدا تعبر عن إرادة الشعب اللبناني الذي يريد تغيير الأوضاع نحو الأفضل، والذي يريد حلّ وطني سلمي آمن عبر مرحلة انتقالية انقاذية”.

واعتبر أن انتفاضة 17 تشرين أول/أكتوبر 2019 “مستمرة وما نراه هو جيل لن يتراجع حتى بناء الدولة الوطنية العادلة التي تشبهه”، مشيراً إلى أن ” أجيال لبنان سوف تبني هذا البلد”.

ورفض النائب سعد نظام “المحاصصات الطائفية” قائلاً “نريد دولة ومؤسسات تحترم الناس وتقدم الخدمات، وإرادة الشعب هي التي تفرض الخيارات الصحيحة السياسية والثقافية والصحية والتربوية وغيرها، نريد دولة عدالة”.

وكانت احتجاجات شعبية قد انطلقت منذ أكثر من أسبوع إثر ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية الذي تخطى الـ 10000 ليرة لبنانية تخللها قطع للطرقات، من قبل المحتجين على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وارتفاع سعر صرف الدولار.

وشملت الاحتجاجات كافة المناطق اللبنانية من الشمال إلى الجنوب والشرق وجبل لبنان بالإضافة إلى العاصمة بيروت وضاحيتها الجنوبية.

وأدى ارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء، إلى ارتفاع ‏أسعار السلع الاستهلاكية بشكل كبير وتدنّي القدرة الشرائية للمواطنين، حيث بات الحدّ الأدنى للأجور في لبنان أقل من 70 دولار .

وعمل الجيش اللبناني منذ صباح اليوم على فتح الطرقات التي أغلقها المحتجون منذ الإثنين الماضي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى