أخبار عربية ودولية

الرئاسة التونسية: السلطات السويسرية حولت 2ر1 مليون دولار من الأموال المهربة

تونس-(د ب أ):
قالت الرئاسة التونسية اليوم الأربعاء إن السلطات السويسرية حولت مبلغا بقيمة تناهز 2ر1 مليون دولار من بين الأموال المهربة من قبل مقربين من الرئيس الراحل زين العابدين بن علي في المصارف السويسرية.

وأفادت الرئاسة في بيان لها أن المبلغ جرى تحويله إلى حساب الدولة التونسية بالبنك المركزي بعد إنابة قضائية دولية مؤرخة في 10 أيلول/سبتمبر 2020 تتعلق بقضية الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي وأقربائه صادرة عن السلطات القضائية التونسية.

ولا يمثل المبلغ رقما مهما مقارنة بحجم الأموال التي تسعى تونس منذ سقوط حكم بن علي في 2011 لاستعادتها من المصارف خارج البلاد، وقد فشلت مساعيها في ذلك بسبب تعقيدات قانونية وعدم صدور أحكام نهائية من محاكمها ضد مهربي الأموال، عدا بعض المبالغ الزهيدة.

واستعادت تونس في 2013 مبلغا يقارب 29 مليون دينارا من حساب لزوجة بن علي ليلى الطرابلسي في أحد البنوك اللبنانية.

وجاء في البيان الرئاسي “وإذ يبدو هذا المبلغ زهيدا مقارنة بمبالغ أخرى لا تزال في الخارج، فإن استرجاعه يعد دليلا على أن العمل بجد وإخلاص يمكن أن يساهم في استعادة بقية المبالغ”.

ولا توجد أرقام دقيقة عن حجم الأموال المهربة من عائلة بن علي وأقاربه إلى الخارج ولكن تقرير للبنك الدولي نشر في 2014 كان أشار إلى تقديرات تتراوح بين 10 و14 مليار دولار.

كما أشار التقرير إلى أن قرابة 220 شركة متصلة بعائلة بن علي وأقاربه كانت تستحوذ بنهاية عام 2010 على نحو 21 % من أرباح القطاع الخاص في البلاد، ما يمثل حوالي 233 مليون دولار.

وقالت الرئاسة التونسية اليوم إنها “ستواصل إلتزامها بمواصلة المساعي الدبلوماسية واتخاذ الخطوات القانونية اللازمة لاسترجاع الأموال المنهوبة وعدم التفريط في أي مليم من أموال الشعب التونسي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى