الوحدة الرياضي

مصر تستهدف بداية قوية أمام زيمبابوي في انطلاق أمم أفريقيا

يستهل المنتخب المصري، مشواره في أمم أفريقيا 2019، حينما يستضيف زيمبابوي في العاشرة مساء اليوم الجمعة، على إستاد القاهرة الدولي.

وتنظم مصر البطولة في الفترة من 21 يونيو/حزيران، وحتى 19 يوليو تموز، بمشاركة 24 منتخبًا لأول مرة في تاريخ الكان

ويرغب الفراعنة في تحقيق إنطلاقة قوية أمام المحاربين، لتصدر المجموعة الأولى مبكرًا، التي تضم أيضا كل من الكونغو الديمقراطية وأوغندا.

المنتخب المصري أقام معسكرًا في برج العرب، خاض خلاله مباراتين وديتين فاز في الأولى على تنزانيا، بهدف دون رد، ثم انتصر في الثانية على غينيا بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

فيما خاض منتخب زيمبابوي مباراتين وديتين أيضًا تعادل في الأولى سلبيًا أمام نيجيريا، ثم تعادل في الثانية إيجابيًا أمام تنزانيا بهدف لمثله.

ويدخل المنتخب المصري المباراة مكتمل الصفوف بعد تأكد جاهزية وليد سليمان، وشفائه من الإصابة، فيما ظهر محمد صلاح، نجم ليفربول، وأفضل لاعب في أفريقيا آخر موسمين، بصورة جيدة في مباراة غينيا ووضحت استعادة لياقته بعد حصوله على راحة سلبية، عقب تتويجه مع ليفربول بدوري أبطال أوروبا.

على الجانب الآخر تأكد شفاء نجم زيمبابوي خاما بيليات، ولحاقه بالمباراة الافتتاحية أمام مصر، عقب مشاركته في مران منتخب بلاده.

خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب المصري، قال في مؤتمر صحفي عقد ظهر الأربعاء، إن المواجهة أمام زيمبابوي ليست سهلة، مشيرًا إلى أن هدف الفراعنة هو تحقيق الفوز بأداء مقنع، لمنح فريقه قوة دفع في باقي مشوار البطولة.

فيما قال صنداي تشيدزامبوا، المدير الفني لزيمبابوي، إن منتخب بلاده ليس محظوظًا بمواجهة مصر في افتتاح الكان، مؤكدًا أنه يرغب في تحقيق نتيجة إيجابية أمام “أقوى منتخبات القارة”.

ومن المنتظر أن يخوض المنتخب المصري المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوي في حراسة المرمى، أمامه الرباعي، أحمد المحمدي وأحمد حجازي، وباهر المحمدي وأيمن أشرف، وفي الوسط الثنائي طارق حامد ومحمد النني، ثم ثلاثي الوسط الهجومي محمد صلاح وعبد الله السعيد ومحمود تريزيجيه، خلف رأس الحربة الوحيد مروان محسن.

جدير بالذكر أن المنتخب المصري هو صاحب الرقم القياسي في التتويج بالكان برصيد 7 كؤوس، فيما يرغب الضيوف في التأهل للدور الثاني لأول مرة في تاريخهم، بعدما شاركوا مرتين عامي 2004 و2006، وكان مصيرهم الخروج من الدور الأول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى