مال وأعمال

غرفة عجمان تستعرض الاستراتيجية الوطنية للصناعة

عجمان ـ (الوحدة):

ترأس المهندس عبد الله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان، حلقة نقاشية بعنوان “الاستراتيجية الوطنية للصناعة”، وذلك ضمن سلسلة الحلقات النقاشية بهدف الاطلاع على آخر مستجدات ومبادرات القطاع الاقتصادي.

حضر الحلقة النقاشية عبر خاصية الاتصال المرئي عبد الله عمر المرزوقي، المدير العام بالإنابة والمديرون التنفيذيون وكافة موظفي الغرفة.

وأكد عبد الله المويجعي أهمية الحلقات النقاشية وفاعليتها في تنمية معارف الموظفين وتعزيز خبراتهم وتوفير منصة لرصد الآراء والمقترحات بما يصب في جودة الخدمات.

وأكد أن دولة الإمارات تسعى بخطى واثقة في تنمية القطاع الاقتصادي وريادته بهدف دعم استدامة ونمو منشآت القطاع الخاص في الدولة وجذب الاستثمارات عبر سلسلة من المبادرات والمشاريع الوطنية المتناسقة، والتي تعكس الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة والاعتماد على اقتصاد قائم على المعرفة والإبداع والابتكار واستخدام الذكاء الاصطناعي، موضحاً أن الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة Operation 300bn والهادفة إلى رفع مساهمة القطاع الصناعي الوطني في الناتج المحلي الإجمالي من 133 مليار درهم حالياً إلى 300 مليار درهم عام 2031 ستفتح آفاقاً جديدة لحقبة صناعة إماراتية رائدة إقليمياً وعالمياً.

وأضاف أن غرفة عجمان حريصة على مواكبة توجهات الدولة ورؤية إمارة عجمان، بحيث تبحث غرفة عجمان مقترح تبني إنشاء مبنى صناعي متعدد الطوابق لدعم رواد الأعمال، مثمناً توافر قنوات التمويل لدعم المنشآت القائمة وجذب المهتمين بالنشاط الصناعي.

تناولت الحلقة أهداف الاستراتيجية الوطنية للصناعة في دعم تأسيس 13 ألفاً و500 شركة صناعية وزيادة الإنفاق على البحث والتطوير في القطاع الصناعي وتحقيق الاكتفاء الذاتي في العديد من الصناعات الحيوية وتعزيز القيمة الصناعية الوطنية والارتقاء بجودة المنتج الصناعي المحلي وترويجه وترسيخ موقع دولة الإمارات كمركز صناعي وتوفير بيئة أعمال جاذبة ومحفزة للاستثمار المحلي والأجنبي.

واطلع الحضور على الصناعات الاستراتيجية المستهدف تطويرها «الصناعات الفضائية، والصناعات التكنولوجية المتقدمة، والصناعات الطبية والدوائية، والصناعات المتعلقة بالطاقة النظيفة والمتجددة، والآلات والمعدات، والمعادن، والمواد الكيميائية، ومنتجات المطاط واللدائن، والأجهزة الإلكترونية والكهربائية، والمنتجات الغذائية والمشروبات».

كما تم الاطلاع على أهم الصناعات القائمة في الدولة ومنها «صناعة الغاز وصناعات تكرير النفط و صناعة الألمنيوم وصناعة الحديد وغيرها من الصناعات الكبرى»، لتساهم الصناعات التحويلية في الناتج المحلي لدولة الإمارات بـ 9 % لعام 2019.

وتناولت الحلقة النقاشية الأنشطة الصناعية المستهدفة من قبل رواد الأعمال ومنها «صناعة التكنولوجيا والكمبيوتر وصيانته، أجهزة الاتصال وخدمات الإنترنت، الصناعات الإلكترونية ـ الموبايل ـ الأجهزة الكهربائية، الصناعات الدوائية وتشمل الأبحاث والتطوير في هذا المجال، الصناعات الغذائية وتشمل القيمة المضافة والتغليف والتعبئة، صناعة الترفية وصناعة الطاقة المتجددة».

وأوصت الحلقة النقاشية بضرورة توجيه رواد الأعمال للقطاع الصناعي، لا سيما في ظل اعتماد المصانع الكبيرة على المصانع الصغيرة في شراء مدخلات الإنتاج، إلى جانب ضرورة التعرف على أفضل الممارسات وتوفير نماذج دراسات جدوى وأفكار مشاريع ناجحة معتمدة على الابتكار والذكاء الاصطناعي، وخاصة أن القطاع الصناعي من أهم محركات القطاع الاقتصادي للإمارة، بحيث يساهم قطاع الصناعات التحويلية في الناتج المحلي لإمارة عجمان 32% لعام 2019 ويبلغ عدد المصانع في الإمارة 1056 مصنعاً لنفس العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى