أخبار رئيسية

الجامعة العربية تؤكد أهمية دور مؤسسات الفكر بالمنطقة في تحقيق النمو الاقتصادي

 

القاهرة ف -وام / أكدت جامعة الدول العربية أهمية دور مؤسسات الفكر في المنطقة كونها تعتبر من محركات النمو الاقتصادي الأساسية لما تقدمه من دور فعال للحكومات وصناع القرار وتقديم المشورة لهم بهدف التنوير والتثقيف وإنجاز المشروعات التنموية.

جاء ذلك في كلمة الأمانة العامة للجامعة العربية التي ألقتها اليوم الدكتورة مها بخيت مدير ادارة الملكية الفكرية والتنافسية بالجامعة العربية خلال افتتاح الاجتماع الإقليمي العربي حول الملكية الفكرية ومؤسسات الفكر تنظمه المنظمة العالمية للملكية الفكرية بالتعاون مع إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بالجامعة العربية بمشاركة ممثلي الدول العربية المختصين بقضايا الملكية الفكرية وخبراء المنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وقالت بخيت ” إن المنطقة العربية تذخر بكثير من مؤسسات الفكر وإحدى هذه المؤسسات نتعامل معها عن قرب وهي مؤسسة الفكر العربي إحدى المؤسسات الرائدة في دعم الإبداع والابتكار في الوطن العربي وهى تقوم بتسليط الضوء على أهم القضايا والتحديات التي يواجهها العالم العربي”.

وشددت في كلمتها خلال الاجتماع الذي انطلق اليوم في الجامعة العربية على أهمية مؤسسات البحث العلمي ومراكز البحوث التي تلعب دورا هاما في توسيع حدود العلم والتكنولوجيا، مؤكدة أنها منبع الاختراعات الرائدة والاكتشافات التي تساهم في تحسين حياة الملايين من البشر ولما لها من منفعة اقتصادية واجتماعية تعود على المجتمع ككل.

وأشارت إلى اهتمام إدارة الملكية الفكرية بالعمل على تطوير نظام فعال للملكية الفكرية بالدول العربية لما له من دور أساسي في النهوض بالمجتمعات اقتصاديا واجتماعيا وخلق بيئة ابتكارية لتحفيز الشباب ، لافتة إلى أن الجامعة العربية أخذت على عاتقها دعم قضايا الملكية الفكرية والابتكار، منوهة بالجهود الكبيرة التي بذلتها في هذا الشأن حتى أصبحت قضايا الابتكار والإبداع والاختراعات بندا رئيسيا على جدول أعمال القمم العربية.

وقالت : ” في مجال الإبداع وحقوق الناشرين فقد حلت جامعة الدول العربية كضيف شرف في فاعليات الدورة 50 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب ٢٠١٩ وعقدت إدارة الملكية الفكرية ندوة بالتعاون مع اتحاد الناشرين العرب حول المستجدات في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية وتأثيرها على صناعة النشر وذلك ضمن الفعاليات الثقافية للمعرض ” .

ويعقد الاجتماع على مدى يومين لمناقشة الدور الهام الذي تقوم به مؤسسات الفكر والرأي في مجتمعاتنا العربية كونها تعتبر من محركات النمو الاقتصادي الاساسية لما تقدمه من دور فعال للحكومات وصناع القرار وتقديم المشورة لهم بهدف التثقيف والتنوير وانجاز المشروعات التنموية.

كما يتناول الاجتماع علاقة مؤسسات الفكر بالملكية الفكرية ودورها في خدمة العلم والتكنولوجيا والابتكارات وذلك لتحقيق منفعة اقتصادية وتحسين حياة الملايين من البشر.

– قر –

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى