أخبار الوطن

تفاهم بين”الوطني الاتحادي” و”الجمعية البرلمانية للبحرالمتوسط” لتعزيز التعاون

أبوظبي –  وام / وقعت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي ومعالي الدكتورة علياء نوران رئيسة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط اليوم – في مقر المجلس في أبوظبي – مذكرة تعاون وتفاهم لتعزيز أطر التشاور والتنسيق وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يواكب رؤية الإمارات ويعمق الشراكة مع الدول الأعضاء في الجمعية المرتكزة على قيم وتوجهات عالمية ومصالح مشتركة ومتنامية، ويحقق نهج الدولة وحرصها على تعزيز التواصل والتعاون وإقامة شراكات مع مختلف دول وشعوب العالم.

  • تفاهم بين"الوطني الاتحادي" و"الجمعية البرلمانية للبحرالمتوسط" لتعزيز التعاون

وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي ومعالي الدكتورة علياء نوران – التي تقوم بزيارة رسمية للدولة والوفد المرافق لها بدعوة من المجلس الوطني الاتحادي – أن توقيع المذكرة جاء في إطار توجهات دولة الإمارات والجمعية البرلمانية وتطلعهما لتطوير العلاقات الثنائية لآفاق أوسع تقوم على أسس التفاهم والاحترام المتبادل والمصالح المشتركة ومزيد من التعاون والتنسيق بما يحقق المصالح المشتركة بين الدول الأعضاء في الجمعية.

وتنص المذكرة على منح دولة الإمارات ممثلة في المجلس الوطني الاتحادي صفة عضو منتسب في الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط -التي تضم 33 برلمان دولة – وبانضمام الإمارات يصبح عدد الدول الأعضاء 34 دولة.تفاهم بين"الوطني الاتحادي" و"الجمعية البرلمانية للبحرالمتوسط" لتعزيز التعاون

وأوضح الجانبان أن المذكرة تؤكد أهمية التنسيق بين المجلس الوطني الاتحادي والجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط في القضايا الهامة التي تخص العلاقات بينهما واتخاذ الإجراءات الكفيلة للمساهمة في توحيد مواقفهما تجاهها في المحافل الدولية وتعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياسية والبرلمانية وفي مجالات التنمية المستدامة واستشراف المستقبل والابتكار وتبادل الخبرات المعرفية، وبناء السلام وحماية حقوق الانسان وحرصهما على تعزيز الأمن والاستقرار والسلام وحماية حقوق الإنسان، والتشاور والتعاون فيما يتعلق بالعهود الدولية بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة ، والقانون الدولي الإنساني والاتفاقيات الدولية التي صدق عليها الطرفان، وفقا للقواعد الوطنية وترجمة لحرصهما على أهمية احترام المواثيق الدولية واحترام المبادئ الأساسية للتعاون الدولي فيما يتعلق بمبادئ السيادة الوطنية، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وعدم استخدام القوة في حل المنازعات الدولية.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدت برئاسة معالي الدكتورة أمل القبيسي ، ومعالي الدكتورة علياء نوران والتي تركزت على بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات والجمعية في المجالات الاقتصادية والثقافية والاستثمارية، والتعاون في مجالات التنمية المستدامة والتعليم والتكنولوجيا والابتكار.

وشددت معالي القبيسي ومعالي نوران على أهمية تعزيز التعاون البرلماني بين الجانبين من خلال تبادل الزيارات البرلمانية وتأسيس لجان صداقة وتبادل الخبرات وتقديم مختلف أشكال الدعم بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك خلال المشاركة في المحافل البرلمانية الإقليمية والدولية.تفاهم بين"الوطني الاتحادي" و"الجمعية البرلمانية للبحرالمتوسط" لتعزيز التعاون

حضر جلسة المباحثات سعادة كل من عزة سليمان بن سليمان، وأحمد النعيمي، وعائشة بن سمنوه، أعضاء المجلس وسعادة أحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس، وسعادة أمل الهدابي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني للمجلس.

وأعربت معالي الدكتورة أمل القبيسي عن سعادتها بتوقيع مذكرة تفاهم مع الجمعية البرلمانية للبحرالأبيض المتوسط والتي بموجبها انضم المجلس الوطني الاتحادي كعضو منتسب وأصبح العضو رقم الـ 34 الذي ينضم لهذا التحالف البرلماني الكبير.

وشكرت معاليها رئيسة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط على تقديم الدعم واختيار دولة الإمارات عضوا في الجمعية ممثلة في المجلس الوطني الاتحادي، بما يساهم في تعزيز العلاقات بين الجانبين، ويفتح آفاقا جديدة للتعاون والتنسيق المشترك بين المجلس الوطني الاتحادي وكل برلمانات البحر الأبيض المتوسط.

وأشارت معاليها إلى أن المجلس الوطني الاتحادي وتجسيدا للاستراتيجية البرلمانية للأعوام 2016-2021 في تعزيز التواصل مع مختلف برلمانات وشعوب العالم، يعمل على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والممارسات الفعالة والمعلومات والمعارف وتعزيز التواصل وأسس التفاهم والتعاون فيما بينهم.

بدورها أعربت معالي الدكتورة علياء نوران عن سعادتها بزيارة دولة الإمارات والمجلس الوطني الاتحادي ولقاءاتها المثمرة مع العديد من المسئولين من مختلف القطاعات في الدولة .. منوهة بالتقدم والنهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات في جميع القطاعات، مشيدة بريادة الدولة في مجالات التعايش والتسامح وتمكين الشباب والمرأة والتنمية والاهتمام بالتعليم .. مثمنة قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” رفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%.

وقالت معاليها إن حكمة القيادة في دولة الإمارات لها نهج ثابت في الحفاظ على التطور وتلعب دورا مؤثرا في المنطقة وتسعى إلى تحقيق السلام والاستقرار في مختلف دول العالم، مؤكدة ترحيب أعضاء الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط بعقد اتفاقيات تعاون لتعميق التعاون المشترك بين دولهم ودولة الإمارات في المجالات كافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى