صحة وتغذية

كليفلاند كلينك أبوظبي” يطلق “أكاديمية فشل القلب” لمشاركة خبراته الصيدلانية

 

أبوظبي –  وام / أطلق مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”- أحد مرافق الرعاية الصحية عالمية المستوى التابعة لشركة مبادلة للاستثمار- ” أكاديمية فشل القلب” وهي مبادرة تعليمية جديدة تتيح للصيادلة من جميع أنحاء الدولة الاستفادة من خبرة النهج متعدد التخصصات الذي يطبقه المستشفى في رعاية مرضى فشل القلب.

تهدف الأكاديمية إلى تعزيز قدرة الصيادلة على إعداد برامج لعلاج فشل القلب في المستشفيات التي يعملون فيها، وترتكز برامجها على النجاح الذي يحققه برنامج فشل القلب في “كليفلاند كلينك أبوظبي” من خلال توفير العلاجات المتطورة والمساهمة في الحد من حاجة مرضى هذه الحالة إلى دخول المستشفى.

وتطلع الأكاديمية الصيادلة على رحلة المريض بعد التدخل الجراحي، وتعزز قدرتهم على أداء دورهم في مساعدة المريض قبل الجراحة وبعدها بالاستفادة من خبرات المستشفى باعتباره المركز الأول والوحيد لزراعة الأعضاء المتعددة في الإمارات.

وتنظم الأكاديمية دورات تدريبية مدة كل منها أسبوعين لتعريف الصيادلة المشاركين بالنهج متعدد التخصصات الذي يطبقه “كليفلاند كلينك أبوظبي” وآخر الإرشادات والاستراتيجيات المتعلقة برعاية مرضى فشل القلب.. و تتضمن كل دورة محاضرات يلقيها أخصائيون من قسم خدمات الصيدلة ومعهد القلب والأوعية الدموية في المستشفى، إضافة إلى جلسات عملية مع المرضى.

و قال أسامة طبارة، المدير التنفيذي في قسم خدمات الصيدلة في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي”: “يأتي دعم التنمية المستدامة لقطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات في صلب الرسالة التي نؤديها في المستشفى، مستفيدين في ذلك من خبرات كوادرنا في أبوظبي وفي كليفلاند كلينك في أوهايو، الذي صنف في المرتبة الأولى في مجال الرعاية القلبية في الولايات المتحدة”.

من جانبه، أكد بسام عطا الله، أخصائي العلاج الدوائي لأمراض القلب في مستشفى “كليفلاند كلينك أبوظبي” أن الدراسات أثبتت أهمية النهج متعدد التخصصات في توفير أفضل العلاجات لفشل القلب.

وقال إن دورات الأكاديمية تفيد في تزويد الصيادلة بالأدوات العملية اللازمة للتعاون مع الكوادر الطبية الأخرى وممارسة أدوارهم كخبراء أدوية لمساعدة مرضى فشل القلب.. لافتا إلى أنه ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية جراحات وعمليات زرع جديدة وفرت فرص هائلة للسيطرة على فشل القلب .. مؤكدا أهمية إعطاء المرضى الأدوية المناسبة بالجرعات والأوقات المناسبة لتمكينهم من التمتع بفوائد هذه العلاجات المتطورة ومساعدتهم على تجنب دخول المستشفى.

ويحدث فشل القلب عندما يصبح القلب غير قادر على ضخ كميات كافية من الدم لتلبية احتياجات الجسم، وهي حالة ليس لها علاج شافي، لكن يمكن السيطرة عليها باستخدام الأدوية وزراعة الأجهزة المساعدة للقلب وبعض التغييرات الحياتية و في الحالات المتقدمة من فشل القلب، يكون استخدام الدعم الميكانيكي لجهاز الدوران أو زراعة الأجهزة المساعدة للقلب هو خيار العلاج الوحيد الفعال.

وام
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى