أخبار الوطن

الإسعاف الوطني يدعو إلى إفساح الطريق لإنقاذ حياة الآخرين

أبوظبي – وام / دعا الإسعاف الوطني ضمن حملته التوعوية، السائقين من خلال فيديو يمكن مشاهدته عبر مواقع التواصل الإجتماعي الى إفساح الطريق أمام مركبات الإسعاف على الطرقات وإعطائها المجال لأداء مهامها والوصول بالسرعة اللازمة لإنقاذ وإسعاف الحالات الطارئة ونقلها الى المستشفياتفي إطار حملة وزارة الداخلية التي أطلقتها مؤخراً على مستوى الدولة للتوعية بمخاطر عدم إفساح الطريق والتعريف بالإجراءات المشددة التي تم اتخاذها مؤخراً بهذا الخصوص، من أجل تعزيز السلامة المرورية على الطرق وتجنب الحوادث والوفيات الناجمة عنها.

وأكّد أحمد صالح الهاجري، الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني على أهمية تكاتف مختلف الشركاء ضمن قطاع الطوارئ والأزمات في وزارة الداخلية لإنجاح الحملة وترسيخ ثقافة افساح الطريق وإعطاء الأولوية لمركبات الطوارئ، داعياً مستخدمي الطريق الى التعاون مع طواقم الاستجابة من الإسعاف والدفاع المدني والشرطة وتيسير مهامهم من خلال التصرف المسؤول والالتزام بالسلوكيات المرورية الإيجابية التي تدعو لها الحملة عند مرور مركبات الطوارئ.

كما شدّد الهاجري على أهمية كل ثانية في إنقاذ حياة الآخرين في حالات الطوارئ .

ويطالب الإسعاف الوطني ضمن حملته التوعوية مرتادي الطريق بالتزام السلوكيات المرورية الصحيحة عند مرور مركبات الطوارئ والتي تضمن عدم تأخر أو عرقلة وصولها لمواقع الحوادث، وتتضمن الارشادات توضيح كيفية افساح الطريق وإعطاء الأولوية لمركبات الطوارئ عند مرورها .

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت موخراً عن تعديل مخالفة “عدم إعطاء أفضلية وأولوية الطريق لمركبات الطوارئ أو الإسعاف أو الشرطة أو المواكب الرسمية” الواردة في قانون السير والمرور الاتحادي لتصبح قيمتها المادية 3000 درهم مع حجز المركبة 30 يوماً وتسجيل 6 نقاط مرورية، مشيرة إلى أن القرار يسري اعتباراً من الأول من يوليو المقبل. كما اعلنت بأنها بصدد تسيير دوريات مدنية لضبط مخالفات إعاقات مركبات الطوارئ والمركبات الرسمية، كما ستعمل على مراقبة ذلك من خلال الأنظمة الذكية والكاميرات المثبتة على الطرق أو على مركبات الطوارئ لضمان تحقيق السلامة المروية للجميع ووصول هذه المركبات إلى أماكنها المبتغاة بالسرعة اللازمة ومن دون إعاقة أو تأخير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى