أخبار عربية ودولية

عباس: واشنطن تساند إسرائيل في فرض الأمر الواقع بالقوة على الفلسطينيين

وزير المياه يطالب بالضغط على إسرائيل لوقف سرقة المياه

أتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس  الخميس الولايات المتحدة الأمريكية بمساندة إسرائيل في فرض سياسة الأمر الواقع بالقوة في التعامل مع الشعب الفلسطيني.

وقال عباس ، في مؤتمر صحفي مع الرئيس التشيلي سبستيان بانييرا عقب اجتماعهما في مدينة رام الله إن «الحقوق الوطنية ليست عقارات تشتري وتباع بالأموال».

واعتبر أن «ما قامت به الإدارة الأمريكية من قرارات حول رفع ملفات القدس واللاجئين والاستيطان والأمن من طاولة المفاوضات وإصدارها إجراءات عقابية ضد شعبنا الفلسطيني أثبت عدم أهليتها لرعاية عملية السلام وحدها».

وأضاف أن سياسات واشنطن «شجعت حكومة الاحتلال الإسرائيلي على اعتبار القدس عاصمة موحدة لها ، وضم الجولان السوري والتلويح بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة في محاولة منها لفرض سياسة الأمر الواقع بالقوة وهو ما رفضناه ورفضه العالم أجمع لما يشكله من مخالفة للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية».

واشتكى عباس من «استيلاء إسرائيل على أرضنا ومواردنا الطبيعية وأموال الضرائب الفلسطينية دون وجه حق ومواصلة الاعتداء على مقدساتنا المسيحية والإسلامية».

وأشار إلى «الاعتداء كذلك على طابع وهوية مدينة القدس الشرقية عاصمة دولتنا التي نريدها مدينة مفتوحة لجميع المؤمنين وأتباع الديانات السماوية لزيارتها والعبادة فيها»، محذرا من أن سلوك إسرائيل «يقوض فرص تحقيق السلام وفق حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية «.

وقال «رغم ذلك مازلنا مستعدين للسلام وفق المرجعيات الدولية والاتفاقيات الموقعة ومبادرة السلام العربية ، ونحن على استعداد للعمل مع آلية دولية متعددة الأطراف لرعاية المفاوضات ومواصلة بناء المؤسسات الفلسطينية وتمكين الاقتصاد الفلسطيني».

وأضاف أن «التوصل إلى الحل السياسي الذي يضمن الحرية والكرامة والاستقلال والعدالة لشعبنا يجب أن يسبق أي برامج أو مشاريع اقتصادية لأن ذلك من شأنه أن يخلق الاستقرار والأمن للجميع، ولهذا السبب لم تشارك فلسطين في ورشة العمل الأمريكية التي انعقدت في المنامة في اليومين الماضيين».

من جهته ، أكد بانييرا على اعتراف بلاده بحق الشعب الفلسطيني في دولة ذات سيادة واستقلال عبر حل الدولتين وفق قرارات الأمم المتحدة وبمفاوضات مباشرة مع إسرائيل.

من جهة اخرى أكد مازن غنيم رئيس سلطة المياه الفلسطينية ضرورة الضغط على الجانب الإسرائيلي لوقف ما يمارسه من سرقة وتلوث للمياه العربية خاصة في فلسطين.

ودعا غنيم ، خلال كلمته الافتتاحية في اجتماع مجلس وزراء المياه العرب  الخميس ، إلى ضرورة دعم القطاع الصحي في فلسطين لما يتعرض من انتهاكات تعسفية من قبل «الاحتلال» الاسرائيلي وكذلك دعم محطة تحلية المياه المركزية في قطاع غزة، باعتبار المحطة تنقذ حياة أكثر من مليوني إنسان في قطاع غزة .

رام الله -(د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى