مال وأعمال

«جمارك دبي»تبحث تعزيز التعاون مع فرنسا

دبي ـ (الوحدة):

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم، والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، عن اختتام حملته الترويجية “وُجد من أجل التجارة” في مدينة برشلونة الإسبانية في 27 يونيو 2019. وشهدت فعاليات الحملة، بدعم من القنصلية العامة لدولة الإمارات في برشلونة، حضور أكثر من 100 قائد ورائد أعمال من مجتمع الأعمال الإسباني حيث تعرفوا على إمكانات البيئة الاستثمارية المتميّزة في دبي والفرص الواعدة التي يوفرها معرض إكسبو 2020 دبي للشركات الأجنبية.

وقدم مركز دبي للسلع المتعددة، انطلاقاً من دوره البارز كمركز وبوابة تجارية رائدة على خارطة التجارة العالمية، للوفود المشاركة نظرة عامة حول سهولة ممارسة الأعمال وتأسيسها في المنطقة الحرة التابعة للمركز، كما استعرض المقومات التي تجعل من دبي وجهة أعمال جاذبة ومنصّة توسع للشركات الدولية بفضل موقعها الاستراتيجي ودورها كحلقة وصل بين كافة الأسواق العالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن قيمة الاستثمارات الإسبانية المباشرة في إمارة دبي قد بلغت 3.29 مليار درهم خلال العام 2018، لتصبح إسبانيا رابع أكبر مستثمر من حيث تدفقات رؤوس أموال الاستثمارات الأجنبية المباشرة. وقد تركّزت غالبية الاستثمارات الإسبانية في قطاع الإنشاءات غير السكنية والعقارات السكنية وخدمات الأغذية والفنون والترفيه ووسائل الراحة والاستجمام وإدارة الشركات والمؤسسات وتجارة التجزئة والجملة.

وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد عبدالله الشامسي، القنصل العام لدولة الإمارات العربية المتحدة في برشلونة: “تشهد دولة الإمارات في الوقت الحالي ازدهاراً اقتصادياً، وهو ما يُعد فرصة مثالية لشركائها في أوروبا، ويرجع ذلك إلى سياساتها الناجحة في الانفتاح على العالم ما مكّنها من إرساء أسس بيئة اقتصادية قوية تذلل العقبات أمام الاستثمار وتوفر كافة عناصر النجاح اللازمة للنمو المستدام في المستقبل”.

وأضاف سعادة الشامسي قائلاً: “إن تعزيز سهولة ممارسة الأعمال في دولة الإمارات وجذب الشركات الأجنبية إلى السوق المحلية خطوة في غاية الأهمية تدعم ترجمة أهداف الاستراتيجية الاقتصادية الوطنية، ولا تفوتني هذه المناسبة دون الإشادة بدور مركز دبي للسلع المتعددة الريادي في ترسيخ مكانة دبي كوجهة حاضنة للأعمال الدولية ومساهمته في إنعاش حركة التجارة عبر الإمارات. وأؤكد أن الشركات الإسبانية تنتظرها فرص أعمال حقيقية من شأنها أن تدعم تطلعاتها المستقبلية نحو توسيع نطاق حضورها في دبي، لاسيّما على خلفية تنظيم معرض إكسبو 2020 دبي، وهو ما تبيّن جلياً في الآراء والأفكار المثمرة التي تمت مشاركتها ضمن فعاليات هذه الحملة الترويجية”.

وجابت الحملات الترويجية الدولية لمركز دبي للسلع المتعددة، منذ انطلاقها، 17 مدينة حول العالم، مستضيفةً أكثر من 3000 شركة. وقد دخل مركز دبي للسلع المتعددة في شراكة مع مجموعة الأعمال الإسبانية “فومنت ديل تريبول” وبنك ساباديل لتنظيم حملته الترويجية في إسبانيا، قبل استضافة فعالياتها خلال النصف الثاني من العام 2019 في كل من هانغتشو وتشينغداو بالصين وشتوتغارت وترير وكوبلنس في ألمانيا.

وبدوره، قال أحمد بن سليِّم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة: “تُعد إسبانيا سوقاً حيوياً بالنسبة لمركز دبي للسلع المتعددة، خاصةً وأنها تُعد حلقة وصل لنا مع دول أوروبا وأمريكا اللاتينية، كما أن تدشين مركز القهوة التابع لمركز دبي للسلع المتعددة سيدفع بعجلة نمو التبادل التجارية بين دولة الإمارات وإسبانيا. وبعد أول حملة ترويجية لنا إلى إسبانيا العام الماضي، قد لمسنا اهتماماً متزايداً من جانب الشركات الإسبانية التي تتطلع إلى تأسيس أعمالها انطلاقاً من مركز دبي للسلع المتعددة وتطمح الاستفادة من الفرص التجارية التي يوفرها معرض إكسبو 2020 دبي”.

واختتم بن سليم قائلاً: “يوفر مركز دبي للسلع المتعددة، انطلاقاً من موقعه المتميّز على خارطة التجارة العالمية، كافة الإمكانات والمقومات اللازمة لدعم الشركات الإسبانية في تأسيس أعمالها في دبي كمنصّة لتوسيع حضورها عالمياً. وعلى سبيل المثال، تمثل دبي بوابة عبور للأسواق الأفريقية ويمكن لمركز دبي للسلع المتعددة أن يساعد الشركات الإسبانية الراغبة في ممارسة أعمال تجارية مع القارة في الوصول إلى هذه الأسواق. وقد مررنا هذه الرسالة خلال حملتنا الترويجية في برشلونة، وبالفعل لمسنا استجابة إيجابية واسعة من جانب المشاركين الحضور”.

وكانت مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار قد نظّمت، في شهر مايو الماضي، بعثة ترويجية إلى مدريد وبرشلونة وإشبيلية بهدف ترسيخ مكانة دبي كوجهة عالمية جاذبة للاستثمارات واستعراض المزايا والفرص المقدمة لممارسة الأعمال في المنطقة. ومن جانبه، اتخذ مركز دبي للسلع المتعددة مجموعة من الخطوات التي تعزز سهولة تأسيس أعمال الشركات الإسبانية في منطقته الحرّة من خلال إطلاق موقع إلكتروني باللغة الإسبانية في العام الماضي.

ومن جانبه، قال رامون بالو، رئيس اللجنة الدولية لدى مجموعة الأعمال الإسبانية “فومنت ديل تريبول”: “يسعدنا التعاون مع مركز دبي للسلع المتعدة بهدف التعرّف على آفاق فرص الأعمال الواعدة التي توفرها إمارة دبي للشركات الإسبانية الراغبة في توسيع حضورها عالمياً. ونحن على ثقة بأن هذا التعاون ما هو إلا خطوة تقودنا نحو شراكات ناجحة مع بعض المؤسسات والشركات الرائدة في كتالونيا إلى جانب دعم مسيرة النمو الاقتصادي في كلا البلدين”.

وفي تعليقه، قال فيكتور أرغيو، مدير بنك ساباديل والمكتب التمثيلي للبنك في دبي: “نحن ملتزمون بتمثيل ودعم مصالح الشركات في كتالونيا، وهو ما تؤكده شراكاتنا مع مركز دبي للسلع المتعددة. ونتطلع إلى تأسيس روابط تجارة وأعمال قوية في المنطقة انطلاقاً من مركز دبي للسلع المتعددة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى