أخبار عربية ودولية

ولي العهد السعودي ورئيس الوزراء الياباني يبحثان مستجدات الأحداث في المنطقة

التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية، امس  معالي شينزو آبي رئيس وزراء اليابان وذلك في مدينة أوساكا اليابانية.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية / واس / أنه جرى خلال الاجتماع بحث مستجدات الأحداث في المنطقة بجانب بحث آفاق التعاون بين البلدين الصديقين خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والثقافية وسبل وتعزيز العلاقات الثنائية.

وأبدى رئيس وزراء اليابان استعداد حكومته للتعاون في إنجاح أعمال قمة دول مجموعة العشرين القادمة التي ستستضيفها السعودية.

وكان صاحب السمو  الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين، عقد وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية،  اجتماعا في مدينة أوساكا اليابانية.

وحمّل فخامة الرئيس الروسي في الاجتماع سمو ولي العهد نقل شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على دعوته لزيارة المملكة العربية السعودية، مبدياً تطلعه لهذه الزيارة.

وعبر فخامته عن سروره بلقاء سمو ولي العهد، ومناقشة الموضوعات الثنائية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام والعمل المشترك.

ورحب فخامته باستضافة المملكة لقمة دول مجموعة العشرين القادمة، معرباً عن ثقته بأن رئاسة المملكة لأعمالها سيسهم في حل الموضوعات التي تحظى باهتمام دولي.

وأكد فخامة الرئيس الروسي دعم بلاده للمملكة لإنجاح أعمال قمة مجموعة العشرين القادمة.

وقد نقل سمو ولي العهد لفخامته تحيات وترحيب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بزيارة فخامته المملكة في الفترة القادمة.

وأبرز سموه ما تشهده العلاقات السعودية الروسية في سنوات القليلة الماضية من تطور كبير في المجالات كافة، خاصة السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية.

وأكد سمو ولي العهد أن البلدين الصديقين يعملان على الكثير من الموضوعات وإنجازها لمصلحة البلدين والشعبين، ونأمل أن تتكلل هذه الجهود بالنجاح.

وقد جرى خلال الاجتماع بحث مجالات التنسيق المشترك وبخاصة ما يتعلق بالتبادل التجاري والاستثمار، والتأكيد على أهمية استمرار التعاون في المجال النفطي.

أوساكا – وام :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى