مال وأعمال

«اقتصادية الشارقة» تروج لترخيص بيرق لحاضنات الأعمال

الشارقة ـ (الوحدة):

بالتعاون مع كليات التقنية العليا، نظمت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، ورشتي عمل للترويج لترخيص بيرق لحاضنات الأعمال، حيث تم تقديم أهم البيانات الخاصة بالشروط والالتزامات القانونية لترخيص بيرق في مبنى كليات التقنية العليا بالشارقة للطلاب والطالبات.

وقدمت الورشة كل من منتهى المعلم رئيس قسم تطوير الأعمال بدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، ومنى عبد الرزاق رئيس شعبة التدقيق والمتابعة، والتي شارك فيها عدد من طلبة وطالبات كلية إدارة الأعمال، حيث تم طرح ومناقشة آلية ترخيص بيرق والإجابة على استفسارات الرخص المنزلية والرخص التجارية الأخرى.

وناقشت الورشة أهمية تفعيل اتفاقية التعاون بين الجانبين تحقيقاً لتطوير الرافد الاستثماري لرواد الأعمال الأكاديميين، وتحقيق التبادل المعرفي بين المستثمرين والرواد والمستفيدين من الرخص النوعية لبرنامج ريادة الأعمال الوطنية.

وتطرقت الورشة إلى الحديث عن شروط الموافقة على ممارسة الأنشطة الاقتصادية في حاضنات الأعمال والتي تحدد بواسطة كليات التقنية وأهمها فكرة المشروع، ودراسة الجدوى، والمقدرة المالية لطالب الترخيص والقدرة على الابتكار والتطوير، والرغبة في العمل ضمن توجيهات مركز حاضنات الأعمال، بالإضافة إلى شروط الترخيص، التي تتطلب أن يكون طالب الترخيص من مواطني دولة الإمارات، وأن يكون طالب بكليات التقنية العليا أو أحد خريجيها بشرط أن لا يتجاوز سنة التخرج أكثر عن ثلاث سنوات عند تقديم الطلب، وأن لا يقل عمر طالب الترخيص عن 21 عاماً وفي حال كان عمره أقل يجب إرفاق إذن قاصر لممارسة التجارة من المحكمة الشرعية وغيرها.

وتحقيقاً على ذلك قال سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة إن مثل هذه الورش التعريفية تشكل تجسيداً حقيقياً للجهود الرامية إلى تعزيز التكامل والتعاون والتنسيق في دفع عجلة الارتقاء بآليات التخطيط الاقتصادي، تماشياً مع التطلعات الطموحة في بناء اقتصاد معرفي تنافسي قائم على الإنتاجية.

وقال سعادته إنه لا شك أن العمل التجاري لابد له من بداية صحيحة ونهج اقتصادي مدروس ليزدهر وينمو، لذلك استهدفنا في مشروع بيرق لريادة الأعمال فئة الشباب من مواطني الدولة والتابعين لكليات التقنية العليا حيث نقوم بالتعاون مع كلية التقنية العليا بتوفير حاضنة أعمال لهم لممارسة أنشطتهم الاقتصادية، لما تتمتع به الدائرة من خبرة في المجال الاقتصادي ولما توفره من أدوات إدارية تساعد في إنجاح المشروع منها الرخصة التي تؤهل صاحبها ممارسة العمل الاقتصادي في الإمارة.

ومن جانبها أكدت أمل حبش نائب مدير إدارة الشؤون التجارية باقتصادية الشارقة حرص الدائرة وجهودها الحثيثة لتقديم كافة أشكال الدعم اللازمة لتطوير واستدامة قطاع ريادة الأعمال في إمارة الشارقة، وذلك من خلال تعزيز مفاهيم الابداع والابتكار لدى طلاب الكليات لبناء اقتصاد قائم على المعرفة يركز على أهداف الدائرة في دعم وتوجيه ومتابعة المشاريع الطلابية الأمر الذي يواكب استراتيجية الدولة وإمارة الشارقة في الوصول إلى أكبر شريحة من رواد الأعمال الشباب في شتى القطاعات الاقتصادية.

ومن جهة أخرى أكدت منتهى المعلم رئيس قسم تطوير الأعمال بإدارة الشؤون التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة أن الدائرة تقوم بتوفير ميزة خاصة لطلبة الجامعات وبالأخص أولئك من كليات التقنيات العليا في إمارة الشارقة من أجل تحفيزهم للدخول إلى الأسواق ومباشرة العمل التجاري وذلك للتعلم بسرعة من تجاربهم المهنية ودمجها مع الأكاديمية للوصول لنتائج ومخرجات ناجحة في سوق العمل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى